أوروبا تدرس منع دخول الأمريكيين وشبح موجة ثانية من كورونا يخيم بعدة دول
كوردی عربي English

اخبار رياضة المقالات اللقاءات اخبار فى صور فيديو نحن اتصل بنا
x

أوروبا تدرس منع دخول الأمريكيين وشبح موجة ثانية من كورونا يخيم بعدة دول

يدرس الاتحاد الأوروبي منع دخول رعايا الولايات المتحدة ودول أخرى، في وقت يخيّم شبح موجة ثانية من وباء كورونا في بعض أنحاء العالم.

وفي حين حذرت منظمة الصحة العالمية من أن انتشار الفيروس يتسارع، تحدث خبير أمريكي بارز عن بلوغ الاختبارات الخاصة بلقاح محتمل لكورونا مراحلها الأخيرة.

ومن المنتظر أن تصدر اليوم الأربعاء بعد اجتماع للمفوضية الأوروبية قائمة بنحو 50 دولة سيسمح لرعاياها بدخول الاتحاد الأوروبي، في حين لن يسمح بدخول رعايا الدول التي لن تكون على القائمة.

وتم التداول بشأن القائمة -غير الإلزامية- في اجتماع لوزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي الـ27 قبل أسبوعين، مشيرا إلى أن كل دولة عضو في الاتحاد الأوروبي حرة في أن تسمح أو تمنع دخول رعايا دول أخرى.

وفي آذار، عندما كانت الحالات تتصاعد في أوروبا، منع ترامب معظم مواطني الاتحاد الأوروبي من دخول الولايات المتحدة في محاولة للحد من تفشي المرض.

في الأثناء، توقع مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي ومسؤولون آخرون بقطاع الصحة أن تشهد الولايات المتحدة في الخريف والشتاء المقبلين موجة ثانية من وباء كورونا.

وشدد المسؤولون خلال جلسة للجنة الطاقة والتجارة بمجلس النواب الأميركي على ضرورة الاستعداد لهذه الموجة المحتملة التي قد تحدث خلال الطقس البارد، حيث يتزايد احتمال نقل العدوى بين الناس داخل بيوتهم.

وفي أوروبا التي تشهد رفعا متدرجا لإجراءات العزل، بما في ذلك فتح الحدود واستئناف أغلب الأنشطة الاقتصادية والثقافية، تسود مخاوف من تفش جديد لفيروس كورونا بعد انخفاض حاد للإصابات والوفيات في دول مثل إيطاليا وإسبانيا وفرنسا.

ويتواصل تفشي الفيروس بوتيرة عالية في دول مثل البرازيل، التي سجلت في الساعات الأربع والعشرين الماضية نحو 40 ألف إصابة وأكثر من 1300 وفاة جديدة مما يرفع إجمالي الإصابات فيها إلى مليون و151 ألف إصابة بينها نحو 53 ألف حالة وفاة، في حين بلغ عدد الوفيات في أميركا اللاتينية 100 ألف حالة وفاة نصفها بالبرازيل.

كما يستمر تفشي الوباء في الولايات المتحدة بنسق مرتفع حيث تجاوز إجمالي الإصابات مليونين و424 ألف إصابة بينها أكثر من 123 ألف حالة وفاة بعد تسجيل 32 ألف إصابة بينها 800  وفاة إضافية خلال أربع وعشرين ساعة.

وعالميا، ارتفع عدد الإصابات حول العالم إلى 9 ملايين و355 ألف إصابة بينها أكثر من 5 ملايين متعاف ونحو 480 ألف وفاة.

من جهته، انتقد الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش نقص التنسيق على المستوى الدولي في التصدي لوباء كورونا.

وفي واشنطن، قال مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي إن لقاحا جديدا محتملا لفيروس كورونا سيدخل المرحلة الثالثة من الاختبارات الشهر المقبل.

وأضاف فاوتشي خلال جلسة عقدتها لجنة الطاقة والتجارة في مجلس النواب الأمريكي أن اللقاح الجديد أظهر نتائج إيجابية.

وكانت عدة دول بينها الولايات المتحدة والصين وبريطانيا وشركات عالمية أعلنت عن مؤشرات واعدة على إنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا، وذلك بعد إجراء تجارب سريرية.

أهم أخبار