اجتمع الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني الاستاذ صلاح الدين محمد بهاء الدين، بعدد من أعضاء وكوادر الاتحاد ضمن حدود المركز الثالث في محافظة دهوك.

وخلال اللقاء أكد الأمين العام أن "الاتحاد الإسلامي الكردستاني قادر على النهوض من جديد وأن رسالته نضال من أجل خدمة الشعب في كردستان"، مضيفا "رغم تعرض الاتحاد إلى الكثير من العقبات والتغييرات السياسية، إلا أننا لم نلجأ للسرقة والخيانة".

وأكد أن "يبقى الاتحاد الإسلامي الكردستاني منذ نشأته ولحين إجراء الاستقتاء مصدر فخر واعتزاز".

وأشار إلى أن "البيشمركة قوة وطنية دافعت عن الشعب ولا ينبغي لأحد أن يقلل من شأنها"، مستدركا "كتلة الاتحاد الإسلامي سواء في بغداد أو في كردستان دافعت وستدافع عن حقوق البيشمركة، وسنراجع حقوقهم المادية أيضا عن طريق صرف رواتبهم".

أما بالنسبة إلى قرار المعارضة في إقليم كردستان، أوضح الأمين العام "معارضتنا هي ضد الفساد والسرقة ولا نهدف أي جهة معينة"، مضيفا "ستعمل حسبما يمليه علينا منهجنا وليس بدافع من هذا وذاك، فالاتحاد الإسلامي الكردستاني معروف بأنه جهة اجتماعية واخلاقية وإصلاحية".

وأكد أن "الاتحاد الإسلامي وفي مرحلته الجديدة بعد 25 سنة سيراجع حساباته من جديد للتوجه الدفة من جديد نحو اتجاه أفضل وتقديم خدمات أحسن للشعب"، مؤكدا "أننا نحمد الله على سمعتنا الطيبة وأن الاتحاد لا يدين بدماء أحد وأنه من أحد الجهات التي لا ترتكب الأخطاء بحق الشعب والجماهير، إنما ترتكب الأخطاء بحقه".

كشف المشجع البريطاني علي عيسى أحمد، عن فصول معاناته التي عاشها في الإمارات؛ بعدما احتجزته السلطات الأمنية هناك في سجونها بسبب ارتدائه قميص المنتخب القطري في مباراة الأخير مع نظيره العراقي، في دور الـ16 ببطولة كأس آسيا 2019، والذي توج فيه المنتخب القطري على حساب اليابان.

ونقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية، تصريحات المواطن البريطاني عقب عودته من الإمارات، وسرد فيها فصول معاناته، كاشفا النقاب عن أنه تعرض للتعذيب والضرب، وحرم من النوم والطعام من قبل الإماراتيين، ما دفعه إلى الخوف بشدة على فقدان حياته، على الرغم من أنه سافر إلى الإمارات لقضاء عطلة، في كانون الأول الماضي.

وتحدث المشجع الشاب، البالغ من العمر 26 عاما، بعد ساعات من عودته إلى المملكة المتحدة، لصحيفة "الغارديان" البريطانية عن قصته المأساوية في الإمارات، واصفا أنه تعرض للصدمة والذهول، وأنه خشي بالفعل أن يقتل في الإمارات بعد التعذيب الذي تعرض له.

علي عيسى أحمد، الذي يشجع فريق آرسنال، ويعمل حارسا أمنيا في ولفرهامبتون، بين أنه تعرض للطعن بالسكين في السجن بمناطق مختلفة من جسده، وحرم من النوم والطعام والماء لعدة أيام أثناء احتجازه في مبنى أمني، موضحا: "ظننت بنسبة 100% أنني سأموت في الإمارات. ظننت أنني سأُقدم على الانتحار عوضا عن أن أسمح لهم بقتلي".

وكان أحمد قد سافر إلى الإمارات لقضاء عطلة، في كانون الثاني، وحين كان هناك حصل على تذكرة لمباراة في بطولة كأس آسيا بين قطر والعراق، في 22 كانون الثاني، فارتدى مشجع آرسنال قميص قطر وتوجه إلى المباراة، ولم يكن يعرف أن ذلك يعتبر جريمة في الإمارات؛ يعاقب عليها بغرامة كبيرة ويحكم عليه بالسجن مدة طويلة، بحسب ما نقلته الصحيفة.

الصحيفة أشارت، نقلا عن المشجع، إلى أنه ظهرت على ذراعه آثار لجروح بالسكين، وإصابات في صدره، ولديه جرح وطعنة في جنبه، وبدا في حالة من الصدمة والذهول والإرهاق، كاشفا أيضا عن أن مسؤولا أمنيا إماراتيا قد حطم له سنا عندما ضربه في وجهه.

 

وقال المشجع البريطاني إن متاعبه بدأت عندما احتجزه المسؤولون بعد مباراة قطر ضد العراق، وطالبوه بمعرفة سبب ارتدائه قميص قطر، ثم أمروه بتسليم القميص، ثم عاد بعدها من المباراة التي جرت في أبوظبي إلى فندقه في دبي، لكن الرجال كانوا يتبعونه، وبقوا في فندقه حتى صباح اليوم التالي.

وأوضح أنه قرر الذهاب إلى الشاطئ في ذلك اليوم، وفي طريق عودته إلى الفندق كان الرجال يتبعونه، وعندما خرج من السيارة أجبروه على الوقوف وقيدوا يديه، وقطعوا قميص قطر الذي ارتداه مجددا، وتسببوا بعدة إصابات في ذراعه وصدره لاستخدامهم سكينا حادة، ثم لكموه ووضعوا كيسا من البلاستيك على وجهه.

وقال الشاب: "شعرت بوميض فأدركت أنهم يصورونني (..) ظننت أنهم سيقتلونني".

بعد الحادث أكد المشجع أنه ترك في السيارة وهو في حالة يرثى لها بسبب النزيف، وشعر بالصدمة والذهول، قبل أن يستدعي سيارة إسعاف، ونقل إلى المستشفى لإصابته بجروح، ثم احتجز في مبنى أمني.

وأكد أنه حرم من النوم والطعام والماء لعدة أيام، قبل نقله إلى زنزانة تابعة للشرطة في الشارقة، حيث كان محتجزا حتى 12 شباط، مشيرا إلى أنه تعرض للطعن، وهو يعتقد أن الفاعل كان سجينا آخر.

الصحيفة ذكرت أنه على الرغم من أن "أحمد" يجيد اللغة العربية كتابة ومحادثة، فإنه لم يسمح له بقراءة الوثائق التي أجبر على توقيعها فيما بعد، مشيرا إلى أنه تلقى مساعدة من مسؤولين في السفارة البريطانية أثناء فترة احتجازه.

وقال أحمد: "قبل أن أستقل الطائرة عائدا إلى المملكة المتحدة قال لي مسؤول إماراتي في المطار: نحن بلد جيد للغاية".

وأردف يقول: "لا أعرف كيف يمكنني الحصول على العدالة بعد كل ما حدث لي، لكني سأفعل ذلك لو استطعت فيما بعد".

أفادت مديرية صحة صلاح الدين، بمصرع عائلة مكونة من خمسة أفراد بحادث سير، شمال قضاء سامراء.

وقال مدير عام الصحة، الدكتور عمر صباح شفيق، في بيان له، إن "مستشفى سامراء العام استقبل جثث خمسة أشخاص بينهم امرأة وثلاثة أطفال بعد مصرعهم بحادث سير، بسبب الامطار الغزيرة التي اجتاحت المحافظة".

ولفت شفيق، إلى أن "الحادث وقع على الطريق الرابط بين المدينة وقضاء الدور شمالا".

جدير بالذكر ان امطارا غزيرة اجتاحت مدن محافظة صلاح الدين تسببت بانعدام الرؤيا ، فيما حذرت مديرية مرور المحافظة سائقي المركبات والمواطنين من تجاوز السرعة المحددة والابتعاد عن الطرق الخارجية.

قررت حكومة اقليم كردستان، السبت، تعطيل الدوام الرسمي بقضاء بنجوين في السليمانية.

وذكرت مصادر مطلعة، ان "الحكومة في اقليم كردستان قررت تعطيل الدوام الرسمي بقضاء بنجوين في السليمانية بسبب الثلوج الكثيفة".

هذا ورجحت مديرية الانواء الجوية والرصد الزلزالي في اقليم كردستان، تعرض مدن الاقليم الى موجة ثلوج وامطار ، وان الثلوج ستتساقط في المناطق الجبلية، مبينة ان درجات الحرارة ستنخفض عن معدلاتها الطبيعية، فيما ستزداد سرعة الرياح.

دعا رئيس برلمان كردستان (رئيس السن)، السبت، جميع اعضاء البرلمان الى حضور الجلسة الافتتاحية للسنة الاولى للدورة الخامسة، وذلك في تمام الساعة الحادية عشر من صباح يوم الاثنين 2019/2/18.
 
وذكر المكتب الاعلامي لبرلمان كردستان في بيان، "بعد اجتماع كتل برلمان كردستان وبناء على طلبهم، يتقدم رئيس الجلسة الاولى للبرلمان بدعوة جميع اعضائه الى الجلسة الافتتاحية للسنة الاولى للدور التشريعية الخامسة، وذلك في تمام الساعة الحادية عشر من صباح يوم الاثنين المقبل".

أعلنت مديرية دائرة بيئة دهوك في إقليم كردستان، أن إحدى المنظمات الدولية قامت عن طريق الأقمار الصناعية بتحديد 50 مدينة الأكثر تلوثا في العالم ومن بينها بغداد وأربيل.

وقال مدير دائرة بيئة دهوك، محمد طاهر، في بيان له، إن "منظمة السلام الأخضر الدولية العاملة في مجال البيئة قامت ببحث ميداني عن طريق قمر صناعي لغرض تحديد 50 مدينة أكثر تلوثا في العالم في مجال الري".

وأضاف طاهر، أن "البحث عبارة عن جدول ضم اسم مدينتي بغداد وأربيل عاصمتي العراق والإقليم"، لافتا إلى أن "هيئة البيئة في الإقليم ارتأت بسبب ذلك القيام بمسح كامل مناطق الاقليم لتحديد الغازات الخطيرة في الهواء وكيفية معالجتها".

كشف الأمين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق جاسم البياتي، السبت، عن عزم رئيس الجمهورية برهم صالح طرح مبادرة أمريكية لإدارة كركوك، مبينا ان جميع المكونات تخشى من عودة الفوضى الى كركوك.

وقال البياتي في تصريح صحفي، إن "رئيس الجمهورية برهم صالح أعاد طرح مقترح أمريكي سابق لإدارة كركوك سيتم طرحه لحل أزمة المحافظة".

وأضاف ان "المبادرة تتضمن نشر قوات محلية من الشرطة من أبناء المدينة حصرا في وسط المحافظة، في حين سيتم نشر قوات الاتحادية في إطراف المحافظة من الجهة العربية والتركمانية وسيتم نشر قوات البيشمركة في اتجاه اطراف المناطق الكردية".

وأوضح البياتي ان "جميع المكونات تخشى من الفوضى في المحافظة"، مشيرا إلى أن "الحل الأنسب هو وضع ادارة كركوك تحت اشراف مجلس النواب ورئاسة الحكومة لحين اجراء انتخابات محلية في المحافظة".

انهى مجلس قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني، السبت، اجتماعه للرد على توقيع الاتفاق السياسي الثنائي مع الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وفي بيان رسمي صادر عن المجلس اكد استعداده للتوقيع على الاتفاق السياسي مع الديمقراطي الكردستاني شريطة ان تكون مسائل كردستان وكركوك والعراق حزمة واحدة فيه.

ورأى البيان ان اية خطوة يتم اتخاذها من دون اتفاق مع الجهات السياسية وخاصة الاتحاد الوطني الكردستاني والديمقراطي الكردستاني لن تخدم المصلحة العليا لشعبنا والعملية السياسية في اقليم كردستان.

من جهته قال المتحدث الرسمي الجديد باسم الاتحاد الوطني شيخ لطيف شيخ عمر في تصريح نقله الاعلام المركزي للحزب ان "مجلس قيادة الحزب اكد ان مسألة بغداد وكركوك وحكومة اقليم كردستان حزمة واحدة".

واضاف ان "الاخوة في الديمقراطي الكردستاني إذا رضوا بذلك الشرط فبلا شك فان الاتحاد الوطني سيشترك في جلسة برلمان كردستان يوم 18 من شهر شباط الجاري".

إلى ذلك، قالت مصادر مطلعة من داخل الاجتماع، إن المجلس قرر ابعاد نجم الدين كريم عن عضوية المكتب السياسي للاتحاد الوطني.

وقالت، أن الحزب اختار ايضا لطيف شيخ عمر متحدثا باسم الاتحاد الوطني الكردستاني بدلا عن سعدي بيره.

دعت القيادة المركزية الأمريكية في الشرق الأوسط الى مواصلة تسليح الوحدات الكردية في سوريا.

وأكد قائد القيادة المركزية الجنرال جوزيف فوتيل في تصريح، ضرورة تسليح ومساعدة قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الكرد بعد الانسحاب الأمريكي من سوريا، مشترطا مواصلة هذه القوات ضغطها ومقاتلتها تنظيم داعش الإرهابي.

وتملك قوات سوريا الديمقراطية شراكة قوية مع قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن في حربها ضد داعش.

الصفحة 1 من 521