قالت منظمة العفو الدولية إن الهجوم المروع على المسجدين في مدينة كرايست تشيرتش بنيوزيلندا يمثل لحظة حاسمة تستدعي محاسبة القادة الذين شجعوا أو غضوا الطرف عن آفة كراهية الإسلام في جميع أنحاء العالم.

وأضافت المنظمة في بيان أن هذا الهجوم ما هو إلا تذكير مؤلم بعواقب ترك سياسة الكراهية والشيطنة دون رادع. وأشارت إلى أن "سياسة الشيطنة" كلفت خمسين شخصا حياتهم.

وطالبت العفو الدولية قادة العالم بالتصدي للأيديولوجية التي تنادي باستعلاء العرق الأبيض. ووصفت المنظمة هذه الأيديولوجية بأنها مفعمة بالكراهية.

كما أعربت عن صدمتها وحزنها إزاء الهجمة التي وصفتها بالقاتلة والعنصرية تجاه النساء والأطفال والرجال في نيوزيلندا. واعتبرت هذا اليوم "أكثر الأيام سوداوية في تاريخ نيوزيلندا".

وشهدت مدينة كرايست تشيرتش يوم الجمعة هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية استهدف مسجدي "النور" و"لينوود"، في اعتداء خلف 50 قتيلا وعشرات المصابين.

تناول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعية صورا لعمليات انقاذ غرقى العبارة في الموصل، كذلك صور الأشخاص الذين لقوا حتفهم جراء الحادث الأليم.

 

الصور الأولى لعمليات الإنقاذ في دجلة

الفرات تنشر صور أطفال تم انقاذهم من عبارة الموصل ودعوة للتعرف عليهم

نتيجة بحث الصور عن غرق العبارة

Resized Image

نتيجة بحث الصور عن غرق العبارة

نتيجة بحث الصور عن غرق العبارة

نتيجة بحث الصور عن غرق العبارة

نتيجة بحث الصور عن غرق العبارة

معظم الضحايا من النساء والأطفال

عدد الوفيات بغرق العبارة ارتفع إلى 66 شخصا حتى الآن

الدفاع المدني العراقي ينتشل جثثا

اعلن رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، الخميس، عن وصول عدد ضحايا غرق العبارة في الموصل الى 85 شخصا فيما اكد ان 55 اخرين تم انقاذهم.

وذكر مكتب عبد المهدي في بيان، ان "رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي وصل محافظة نينوى للوقوف ميدانيا على فاجعة العبارة".

واعلن رئيس الوزراء فور وصوله الى الموصل "الحداد العام في جميع انحاء العراق معزيا ذوي الضحايا بإسم جميع العراقيين".

وبين مكتب رئيس الوزراء ان "عبد المهدي عقد اجتماعا في مقر قيادة عمليات نينوى بحضور المحافظ والحكومه المحليه للوقوف على حادثة غرق العبارة".

أعلن وزير الصحة في حكومة اقليم كردستان، الخميس، تقديم المساعدات الطبية العاجلة لضحايا غرق عبارة في نهر دجلة بالموصل.

وقال ريكوت حمه رشيد، في تصريح صحفي، ان وزير الصحة الاتحادي اتصل به لتقديم المساعدات في كارثة غرق العبارة في دجلة، مشيرا الى ان الاقليم ارسل 10 سيارات اسعاف الى الموصل.

واشار وزير الصحة الى ان المصابين الذين يحتاجون الى معالجة سينقلون الى مسشتفيات اقليم كردستان.

اعلنت مديرية شرطة محافظة السليمانية في اقليم كردستان، الخميس، عن القاء القبض على عصابة للخطف.

وقال المتحدث باسم المديرية سركوت احمد في مؤتمر صحفي عقده اليوم، ان "مواطنا تم اختطافه في تاريخ 2019/3/18 قرب جسر (كوباني)، وبعدها احتجزته العصابة المختطفة في بستان قرب السليمانية وطلبت من ذويه مبلغا قدره 5 آلاف دولار امريكي مقابل الافراج عنه".

واضاف ان شرطة "سـرچنار" تمكنت من تحرير المختطف واعتقال عدد من المتهمين بالانتماء للعصابة.

أكد رئيس الجبهة التركمانية حسم المفاوضات السياسية على منصب محافظة كركوك، لصالح التركمان.

وقال أرشد الصالحي، في تصريحات صحفية، إن "القوى والأحزاب السياسية اتفقت جميعا على أن منصب محافظ كركوك استحقاق سياسي للتركمان في المرحلة المقبلة".

وأضاف الصالحي، أن "هناك أيضا إجماع تركماني على ترشيح شخصية تركمانية من أهالي المحافظة، ليست سياسية، تتمتع بمقبولية من كافة الأطراف"، دون الكشف عن اسم الشخصية.

وأشار رئيس الجبهة التركمانية في كركوك، إلى أن "الأيام القليلة المقبلة سيتم الإعلان للرأي العام عن المرشح الوحيد لتولي منصب المحافظ".

دشن مطار أربيل الدولي في إقليم كردستان، الخميس، للمرة الأولى، وصول أول رحلتين جويتين قادمتين من مطاري مدينتي ديار بكر وغازي عنتاب، جنوبي تركيا.

وحطت اول طائرة مدنية قادمة من مطار "ديار بكر" على ارض مطار اربيل الدولي ظهر اليوم الخميس.

وبحسب الاتفاق المبرم بين المطارين فإنهما سيسيران ما معدله ثلاث رحلات جوية دولية اسبوعيا.

وجرت مراسم رسمية لاستقبال الرحلتين، بحضور وزيرة البلديات والسياحة في الإقليم نوروز مولود، ووزير داخلية الإقليم كريم سنجاري، ومحافظ أربيل نوزاد هادي، ومدير خطوط "أناضول جيت" التابعة للخطوط الجوية التركية سعيد شامل قرقوش، والقنصل التركي في أربيل هاكان قره جاي.

وقالت وزيرة البلديات والسياحة في الإقليم بمؤتمر صحفي، إن "الخطوة مهمة في التبادل التجاري والثقافي، وتعزيز أواصر القطاع السياحي بين الجانبين".

ودعت إلى زيادة الرحلات الجوية مع تركيا لتشمل مناطق أخرى من الإقليم.

من جانبه، قال القنصل التركي في أربيل خلال المؤتمر: "مع بدء الرحلات الجوية بين تركيا وأربيل، بات الإقليم يملك خطا ذهبيا للتواصل مع البلدان الأخرى في العالم".

وأوضح أن "هذا الخط، سيمثل عاملا لتعزيز التعاون بين رجال الأعمال في تركيا والإقليم، وسيساهم كذلك في زيادة أعداد السياح وبشكل متبادل".

ودعا القنصل التركي في إقليم كردستان، هاكان كاراجاي السكان في الاقليم الى تنظيم رحلات جوية للسياحة في بلاده.

واضاف "سنويا يستخدم الالاف من السائحين الرحلات الجوية التركية لزيارة المنطقة او زيارة البلدان الاخرى".

واختتم بالقول ان "العام الماضي شهدت تركيا ارتفاعا بنسبة السائحين العراقيين الذين زاروها"، داعيا السكان في اقليم كردستان الى تنظيم رحلات جوية سياحية الى تركيا.

 

قال رئيس حكومة اقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، ان الاقليم  يقترب من تحقيق الانتصار واصفا الشعب العراقي بـ"الشقيق".

وقال بارزاني اليوم في بيان بمناسبة عيد نوروز، ان "شرطنا هو ان تنتصر كردستان وقطعنا طرقا بعيدة ولم يبق الا القليل، مضيفا اننا قدمنا تضحيات كبيرة ويجب ان نصل الى يومنا".

واكد "اننا مثلما نريد لانفسنا، فاننا نملك نفس الرغبة والامل للاخرين، خاصة للشعب العراقي الشقيق"، مشيرا الى ان "اقليم كردستان جزء حقيقي من العراق ودستور البلاد قرر ذلك".

واشار  بارزاني بحسب البيان الى، ان "كردستان ستتجه مرة اخرى الى الخير والسعادة، وان الاوضاع الاقتصادية تتحسن".

ودعا رئيس حكومة اقليم كردستان من خلال البيان الحكومة الاتحادية الى، ان "تكون متعاونة حتى ينجح الشعب العراقي في تآخيه مع شعب كردستان".

كشفت مصادر امنية، الخميس، عن حصيلة شبه نهائية وتفاصيل عن حادثة غرق العبارة في الجزيرة السياحية بالموصل، مؤكدا ان 96 حالة وفاة بينهم اطفال ونساء في الحادثة.

وقالت المصادر، انه "تم انقاذ واسعاف أكثر من 60 شخصا بينهم اطفال ونساء، وفقدان مايقارب الـ20 شخصا اخرين".

واوضحت، ان "العبارة تستوعب 50 شخص وكان على متنها اكثر من 180 شخص وهذا العدد يفوق العدد المخصص لها ويعتبر السبب الاول لغرقها، بالاضافة الى ارتفاع منسوب نهر دجلة بسبب فتح بوابات سد للموصل".

من جهتها، علقت ادارة جزيرة الموصل السياحية، في بيان لها، ان "انقطاع احد الاسلاك المثبتة باحد الاعمدة المسؤولة عن سحب العبارة وتثبيتها الامر الذي ادى الى غرقها".

إلى ذلك، وصل رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي إلى قاعدة القيارة العسكرية جنوب مدينة الموصل للوقوف على حادث غرق العبارة في نهر دجلة.

وأمر عبدالمهدي امر بفتح تحقيق فوري بحادثة عبارة الموصل ورفع تقرير خلال 24 ساعة.

وذكر بيان لمكتبه ، ان" عبدالمهدي يتابع شخصيا حادثة عبارة الجزيرة السياحية في مدينة الموصل التي أودت بحياة العشرات من الأبرياء، نساء ورجالا وأطفالا".

في حين لم يتحدد بعد الأسباب الدقيقة لغرق العبارة، غير أن مصدرا بالشرطة النهرية، قال في تصريح سابق للأناضول، إن العبارة كانت تحمل أكثر من 170 شخصا، وهو فوق طاقتها، ما تسبب بجنوحها وغرقها.

وفور وقوع الحادث اوقفت القوات الأمنية مدير كازينو الجزيرة وصاحب العبارة الغارقة في الموصل إضافة إلى 9 أشخاص عاملين ضمن الجزيرة لغرض التحقيق.

الصفحة 1 من 548