صحف: الاحتجاجات ضد السيسي الأكبر والأكثر جرأة

16/04/2016 - 13:30 نشر في اخبار

 

وصفت صحيفتا فايننشال تايمز البريطانية ونيويورك تايمز الأميركية الاحتجاجات التي خرجت أمس الجمعة ضد سياسات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بأنها الأكبر والأكثر جرأة، مشيرة إلى أنها رفعت شعار "الشعب يريد إسقاط النظام".

فقد قالت فايننشال تايمز إن آلاف المحتجين عادوا إلى شوارع القاهرة أمس، في تحدٍّ واضح للوجود الأمني الكثيف، وهتفوا "الشعب يريد إسقاط النظام"، تماما كما حدث في ثورة يناير 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك.
وتشير الصحيفة إلى أن السيسي -الذي قاد انقلاب 2013 على سلفه محمد مرسي- يترأس أقسى الحملات ضد مناهضيه في مصر منذ عقود، موضحة أن الآلاف من معارضيه، خاصة الإسلاميين، يقبعون في السجون، والعديد من الناشطين العلمانيين الذين حركوا ثورة يناير تم تقييدهم بقانون حظر التظاهر الذي صدر أواخر 2013.
وتتابع أن الرئيس المصري الحالي -الذي انتخب عام 2014 بعد استقطابه شريحة من الداعمين لإسقاط مرسي- بات يواجه الآن تبدد وهم أنصاره نتيجة ارتفاع الأسعار وتدهور الاقتصاد.
وكانت عدة محافظات مصرية شهدت أمس الجمعة احتجاجات طالبت باسترداد ثورة يناير ورحيل السيسي والإفراج عن المعتقلين ومحاكمة قتلة الثوار. وأفادت مصادر للجزيرة بأن عشرات المتظاهرين أصيبوا واعتقل عشرات آخرون أثناء محاولة قوات الأمن المصرية تفريق المظاهرات، في حين دعت قوى سياسية مختلفة إلى مظاهرات جديدة يوم 25 أبريل/نيسان الجاري.