دراسة: النسور تمنع انتشار الأوبئة وتنظف البيئة

30/09/2019 - 17:46 نشر في اخبار/المتنوعة

قال خبيران في مجال علم الطيور إن النسور، التي يُطلق عليها وصف "زبّال الطبيعة"، تلعب دورا مهما في الحفاظ على التوازن البيئي، وتساعد كذلك في منع انتشار الأوبئة وتنظيف الطبيعة.

وذكر رئيس مؤسسة حماية النسور، وهي منظمة رائدة في أوروبا معنية بالنسور، الدكتور خوسيه تافاريس، إن "تلك الكائنات تلعب دورا حاسما في البيئات الطبيعية؛ حيث تقوم بتنظيف المناطق الريفية والأحراش من جيف الحيوانات، وبالتالي تساعد في الحفاظ على نظافة البيئة".

واضاف تافاريس، إنه "بالرغم من الدور المهم التي تقوم به هذه الكائنات، فإنها غالبا ما تقع فريسة لأنشطة الصيد الجائر".

وأوضح تافاريس أنه "على الرغم من أن النسور تتأثر سلبا بتغير المناخ، إلا أن زيادة عدد النسور الإفريقية في أوروبا نتيجة الاحتباس الحراري يمكن اعتباره نتيجة إيجابية".

ولفت إلى أن "هناك 23 نوعا من النسور في جميع أنحاء العالم، سواء في أوروبا وإفريقيا وآسيا وفي الأمريكتين".

وبالإشارة إلى خطر انقراض النسور، أكد أن "النسور المصرية فقط هي الأنواع المهددة بالانقراض وهي مدرجة في القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة".

بدوره اكد خبير الحياة البرية في المؤسسة العالمية للحياة البرية في تركيا، أحمد إمري كوتوككو، ان "النسور تمنع انتشار الأوبئة عن طريق تناول جيف الحيوانات التي تنفق بسبب أمراض معدية"، مشيرا الى أنه "بسبب تراجع أعداد النسور زاد عدد حالات الإصابة بداء الكلب في الهند على سبيل المثال".

وتابع "بما أنها تلعب دورا في الوقاية من الأمراض المعدية، فهي تساهم أيضا بشكل ما في دعم الاقتصاد من خلال توفير الأموال المستخدمة لعلاج هذه الأمراض"، مبينا ان "النسور مفيدة للإنسان والحيوان والبيئة".

وأشار إلى أن "هناك معتقدات خاطئة تتسبب في خفض عدد النسور، منها خرافات في بعض المناطق التي تقول إن أكل لحم النسور يجعل الشخص يتمتع بصحة جيدة".