نيويورك تايمز: مبارك ينعم بسجنه في مصر

17/05/2016 - 17:42 نشر في اخبار/العامة

كتبت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك يعيش حياة "ليست بالسيئة"غرد النص عبر تويتر في محبسه بمستشفى المعادي العسكري جنوب القاهرة، حيث يتلقى بانتظام باقات الورود والصحف ووجبات من المطاعم، وزيارات من زوجته ونجليه وأحفاده، ويتمتع بإطلالة واسعة من حجرته على نهر النيل.
وبلهجة لا تخلو من سخرية، قالت الصحيفة إن "الترف الوحيد الذي لا ينعم به مبارك هو ببساطة حق مغادرة المستشفى، وهو أمر محير".
ومع ذلك، ظل مبارك حبيس غرفة في المستشفى طيلة السنوات الثلاث الماضية تحت ناظري حارس يقبع خارج الغرفة.
ويرزح مبارك في "سجنه القانوني" بينما أعوانه السابقون الذين جمعوا ثروات طائلة إبان سنوات حكمه الثلاثين يعقدون الصفقات بهدوء مع الحكومة لإسقاط الأحكام الصادرة ضدهم. ويصف العديد من أصدقاء الرئيس المخلوع -ومن بينهم من يزوره في المستشفى- العلاقة القائمة بينه وبين المؤسسة العسكرية في مصر بأنها تنطوي على "معاملة لطيفة".
ويقول أصدقاؤه هؤلاء إن المؤسسة العسكرية ظلت "متساهلة" عموما مع كبار المسؤولين في عهد مبارك منذ أن استولى الرئيس عبد الفتاح السيسي على السلطة في عام 2013، لكنه يميل إلى تجنب ما قد يصاحب إطلاق سراح الرئيس المخلوع من احتجاجات صارخة، على حد تعبير نيويورك تايمز.