مرصد أوروبي: 60 ألف طفل سوري في الأردن يعانون من ظروف عمل قاسية وخطرة

26/05/2016 - 19:09 نشر في اخبار/العامة

كشف مرصد حقوقي أوروبي، اليوم الخميس، أن 60 ألف طفل سوري في الأردن، يعانون من ظروف عمل قاسية وخطرة، ويتعرضون لـ"الاستغلال والعنف"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الأمم المتحدة لا تقدم مساعدات نقدية مباشرة سوى لقرابة 10% من اللاجئين في الأردن، في ظل ارتفاع تكاليف المعيشة.

وقالت الباحثة القانونية في المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان، إيناس زايد، لمراسل "الأناضول"، إن "عمالة الأطفال السوريين في الأردن باتت ظاهرة، فهناك 60 ألف طفل يعانون من ظروف عمل قاسية لا تتوقف عند تدني الأجور أو العمل لساعات طويلة وشاقة، بل تمتد إلى تعرضهم أحياناً للاستغلال والعنف وظروف العمل الخطرة".

وأشارت "زايد"، إلى أن الأطفال السوريين يعملون بالأردن بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة، واقتصار المساعدات النقدية المباشرة المقدمة من المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) على 10% فقط من مجموع اللاجئين.