نيويورك تايمز: داعش يستجمع قوته من جديد في سوريا والعراق

20/08/2019 - 17:58 نشر في اخبار/العامة

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إنه بعد خمسة أشهر من إطاحة القوات المدعومة من الولايات المتحدة بداعش من أخر أراضى لها فى سوريا، فإن التنظيم الإرهابي يجمع قواه جديدة، ويشن هجمات عصابات عبر العراق وسوريا، وإعادة توظيف شبكاتها المالية واستهداف مجندين جدد، حسبما يقول مسئولون استخباراتيون وعسكريون في الولايات المتحدة والعراق.

ففي تقرير صدرا مؤخرا من المفتش العام بالبنتاجون، حذر من أن سحب ألفين من القوات الأمريكية من سوريا والإبقاء على عدد قليل، حسبما أمر الرئيس ترامب، يعني أن الجيش الأمريكي يجب عليه أن يقلل الدعم للقوى المتحالفة معه في محاربة داعش في سوريا. وحتى الآن تستطيع القوات الأمريكية والدولية أن تحاول فقط أن تؤكد احتواء بقايا داعش وابتعادهم عن المناطق الحضرية.

وعلى الرغم من عدم وجود مخاوف كبرى من أن داعش سيستعيد الأراضي التي كان يسيطر عليها من قبل، إلا أن الجماعاة الإرهابية لا تزال تحشد حوال 18 ألف من المقاتلين المتبقيين في العراق وسوريا. وهذه الخلايا النائمة نفذت هجمات بالقناصة والكمائن وقامت بعمليات اختطاف واغتيال للقوى الأمنية وقادة الجماعات المحلية.

وذهبت الصحيفة إلى القول بأن داعش لا يزال بإمكانه الاستفادة من صندوق حرب كبير يقدر بحوالى 400 مليون دولار مخبأة في العراق وسوريا أو تم تهريبها إلى الدول المجاورة بحثا عن الأمان. ويعتقد أيضا أن التنظيم استثمر في الأعمال مثل الزراعة السمكية وتجارة السيارات وزراعة الحشيش.. والمزارعون الذين كانوا يرفضون الدفاع في العراق تعرضت محاصيلهم للحرق.