الرئيس البرازيلي يأمر الجيش بالتحرك لإخماد حرائق الأمازون

24/08/2019 - 16:20 نشر في اخبار/العامة

أمر رئيس البرازيل جايير بولسونارو قوات بلاده بالتحرك للمساعدة في إخماد الحرائق المستعرة منذ أيام في غابات الأمازون، في ظل غضب دولي وتنديد بطريقة تعاطي برازيليا مع الأزمة في هذه المنطقة التي تعد بمثابة "رئة الأرض".

ويشمل قرار بولسونارو مناطق السكان الأصليين والمحميات الطبيعية إضافة إلى مناطق أخرى في الولايات البرازيلية التي تضم أكبر الغابات المطرية في العالم.

وكشفت آخر الإحصاءات تسجيل اندلاع 76,720 حريق غابات في البرازيل هذا العام، وهو الرقم الأعلى منذ عام 2013، ويعيد الخبراء السبب إلى تسارع وتيرة إزالة الغابات خلال أشهر الجفاف من أجل تحويلها إلى أراض زراعية أو مراع للماشية.

واندلع نحو 700 حريق جديد بين يومي الأربعاء والخميس، وفقا للمعهد الوطني لأبحاث الفضاء.

وخرج آلاف المتظاهرين إلى الشوارع في البرازيل للتعبير عن غضبهم من التدمير الحاصل للبيئة بعد مظاهرات أوروبية عدة.

من جانبه، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة أنه عرض على نظيره البرازيلي جايير بولسونارو مساعدة أمريكية في مكافحة حرائق غابة الأمازون.

وجاء في تغريدة نشرها الرئيس الأمريكي "لقد تحدثت للتو مع الرئيس (البرازيلي) جايير بولسونارو"، مؤكدا أن آفاق التعاون التجاري بين البلدين "قد تكون أقوى من أي وقت مضى".

وأضاف ترامب أنه عرض على الرئيس البرازيلي مساعدة الولايات المتحدة في مكافحة حرائق غابة الأمازون المطرية، مشيرا إلى أن بلاده "جاهزة للمساعدة!".