تحركات عسكرية إيرانية أمريكية في المنطقة

07/01/2020 - 22:14 نشر في اخبار/العامة

تتسارع التطورات بعد مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، ولا سيما على الساحة العراقية في ضوء قرار النواب العراقي الطلب من الحكومة إنهاء وجود قوات التحالف الدولي وأي قوات أجنبية في البلاد، فضلاً عن الردود والردود المضادة بين واشنطن وطهران.

وافادت قناة سي ان ان الامريكية، الثلاثاء، بمعلومات استخباراتية تفيد بان ايران حركت معداتها العسكرية.

وقالت القناة، في خبر عاجل اوردته، نقلا عن مسؤولين امريكيين، ان ايران قامت بتحريك معداتها العسكرية .

وتابعت: ان "واشنطن تتحسب لهجمات إيرانية محتملة على مواقع أمريكية بالسعودية والأردن والعراق والكويت والإمارات".

واضافت : "إيران حركت صواريخ باليستية وطائرات مسيرة خلال الأيام الماضية".

من جانب اخر، كشفت صحيفة "نيويورك تايمز"، الثلاثاء، عن صدور أمر من المرشد الإيراني الأعلى علي الخامنئي برد مباشر من القوات الإيرانية على المصالح الأمريكية.

وذكرت الصحيفة في خبر لها، أن "الخامنئي أمر برد مباشر من القوات الإيرانية على المصالح الأمريكية".

من جانبه، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن أيام الولايات المتحدة في الشرق الأوسط أصبحت معدودة لانتهاكها مشاعر الناس وارتكابها عملا عدوانيا اسفر عن اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني.

وقال ظريف في تصريح ان "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يحترم القانون الدولي وعلى استعداد لارتكاب جرائم حرب".

واضاف أن "الولايات المتحدة انتهكت ثلاثة مبادئ باغتيال سليماني وهي السيادة العراقية والاتفاق الذي أبرمته مع العراق ولقد حصلوا على رد من البرلمان العراقي".

وأكد "لقد قتلوا أحد أكثر القادة احتراما وسنرد بشكل متناسب لأننا ملتزمون بالقانون ولسنا خارجين عنه"، مشددا على "الولايات المتحدة أن تستيقظ على هذا الواقع وهو أن سكان هذه المنطقة غاضبون".

في المقابل، أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الثلاثاء، أن قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، قاسم سليماني الذي قتل بغارة أمريكية فجر الجمعة الماضي قرب مطار بغداد، "مسؤول عن مجازر في سوريا والعراق"، قائلاً إن "الولايات المتحدة سترد بحسم وجدية على أي رد إيراني على مقتل سليماني".

وأضاف بومبيو خلال مؤتمر صحافي في واشنطن العاصمة، أن "كلام وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن مهمة دبلوماسية لسليماني في العراق مجرد أكاذيب، مؤكداً أن "إيران لها علاقات بعدد من التنظيمات الإرهابية في المنطقة".

وأعرب عن ثقته في أن الضربة التي أودت بحياة سليماني جرت مراجعتها قانونيا قبل التنفيذ، وتابع "الرئيس دونالد ترمب كان واضحاً بإن إيران لن تحصل على قنبلة نووية"، معلناً أن مهمة واشنطن هي حماية أرواح الأمريكيين وحفظ الاستقرار في الشرق الأوسط، وأن العقوبات الأمريكية جعلت النظام الإيراني يعاني.