ارتفاع عدد ضحايا فايروس كورونا في أنحاء العالم

09/02/2020 - 16:47 نشر في اخبار/العامة

أعلنت السلطات في بكين، الأحد، أن فيروس كورونا الجديد أودى بحياة 811 شخصا داخل الصين، في حصيلة تزيد عن تلك التي حصدها وباء سارس عامي 2002 و2003 في العالم أجمع، بينما تخطّى عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في الصين 37 ألفا. ويتزامن ذلك مع إعلان منظمة الصحة العالمية أنها سترسل وفدا طبيا إلى الصين.

وقالت لجنة الصحة الوطنية الصينية في تحديثها اليومي لحصيلة الوفيات والإصابات، إن الفيروس أصاب حتى صباح اليوم الأحد 37 ألفا و198 شخصا في البر الصيني (خارج هونغ كونغ وماكاو)، أي ما يزيد عن 2600 إصابة جديدة سجّلت خلال الساعات 24 الماضية.    

وأضافت اللجنة أن عدد الذين حصد الفيروس أرواحهم في البلاد بلغ 811 شخصا، مشيرة إلى تسجيل وفاة 89 شخصا أمس السبت، غالبيتهم العظمى في إقليم هوبي الواقع في وسط البلاد والذي ظهر الفيروس للمرة الأولى في عاصمته ووهان أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي.    

أما الوفيات الثماني الجديدة فسجلت في مدن تقع خارج إقليم هوبي.

وخارج البر الصيني، توفّي شخصان فقط بالفيروس، أحدهما في الفلبين والآخر في هونغ كونغ.    

وخلال عامي 2002 و2003، حصدت "المتلازمة الرئوية الحادة الوخيمة" (سارس) التي تنتمي مع فيروس كورونا الجديد إلى نفس سلالة الفيروس، أرواح 774 شخصا في العالم أجمع.

وأمس السبت، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن عدد الإصابات الجديدة التي تسجّل يومياً في الصين أصبح "في حالة استقرار"، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن هذا لا يعني بالضرورة أن الوباء تجاوز مرحلة الذروة.

وكشفت المنظمة أنها سترسل فريقا طبيا إلى الصين، وقالت في بيان إنها تلقت ردا إيجابيا من بكين، وإن فريقها سيغادر يوم الاثنين أو الثلاثاء.

وأوضحت أن الخبراء الأمريكيين المقرر توجههم أيضا إلى الصين، سيكونون ضمن الفريق التابع للمنظمة.

و"كورونا" عبارة عن عائلة من الفيروسات، غير أن ستة منها فقط تصيب البشر، والفيروس الجديد هو العضو السابع في هذه العائلة القاتلة.

ويستمر الفيروس في الانتشار في جميع أنحاء العالم. وحتى اليوم تأكّدت إصابة أكثر من 320 شخصا في نحو 30 دولة ومنطقة.

في غضون ذلك، فرضت هونغ كونغ حجرا صحيا يستمر لأسبوعين يخضع له أي من القادمين إليها من الصين. كما توصي السلطات الزائرين بالتزام غرفهم في الفنادق أو في المراكز التي أعدتها الحكومة للإقامة، وهو ما ينطبق أيضا على سكان الإقليم الذين ينصحون بالتزام منازلهم.

ويعاقب من يخالف هذه القواعد بالسجن والغرامة وسط أنباء تشير إلى وصول عدد المصابين في البلاد إلى 26 حالة.

إلى ذلك، أعلنت السلطات الكورية الجنوبية، اليوم الاحد، تسجيل حالتين جديدتين مصابتين بفيروس كورونا الجديد.

وذكرت وكالة "يونهاب" الرسمية، "ارتفاع عدد إجمالي الحالات المصابة بفيروس كورونا الجديد في كوريا الجنوبية إلى 27 حالة مؤكدة".

من جهة أخرى، أكد المركز الوطني لعلم الأحياء الدقيقة في إسبانيا، الأحد، وجود اصابة ثانية بفيروس كورونا الجديد بعد إجراء اختبارات على 4 اشخاص تم الاشتباه بإصابتهم في مايوركا.

وأشار المركز إلى أن شخصا واحدا تأكدت إصابته من بين الأربعة، بينما جاءت النتيجة سلبية للآخرين.

وكان المرضى الأربعة قد وضعوا تحت الملاحظة في مايوركا، الجمعة، بعد أن خالطوا شخصا في فرنسا تم تشخيص إصابته بالمرض.