الأمم المتحدة: 35 ألف أسرة فرت من القتال بالحديدة

الإثنين, 16 تموز/يوليو 2018 22:29

أعلنت الأمم المتحدة أن نحو 35 ألف أسرة نزحت من محافظة الحديدة غربي اليمن هربا من الحرب والقصف المدفعي والجوي، المستمر منذ أكثر من شهر في إطار هجوم للتحالف السعودي الإماراتي.

وقالت المنظمة الدولية في تقرير إن عشرين ألفا من الأسر النازحة تلقت مساعدات، مشيرة إلى استمرار القصف المدفعي المكثف والغارات الجوية في مديرتيْ التُحيْتا وزَبيد في المحافظة.

وتتزايد أعداد النازحين مع توسع رقعة المعارك في محافظة الحديدة، حيث هاجم التحالف السعودي الإماراتي مؤخرا بلدة التحتيا، وأكد سيطرة القوات الحكومية اليمنية عليها.

وتضمن تقرير أوردته وكالة رويترز قبل أيام شهادات لسكان فروا من المدينة جراء المعارك بين الحوثيين والقوات اليمنية المدعومة من التحالف، وروى الفارون ما عاينوه من قتال وقصف متواصل شاركت فيه طائرات الأباتشي.

وفي الرابع من الشهر الحالي قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن إن 121 ألفا من سكان الحديدة نزحوا منذ 1 يونيو/حزيران، بينما لا يزال نحو نصف مليون داخل مدينة الحديدة.