مسؤول سعودي يكشف لرويترز حقائق جديدة حول جثة خاشقجي

الأحد, 21 تشرين1/أكتوير 2018 13:43

كشف مسؤول سعودي، الاحد، عن مصير جثة الصحفي جمال خاشقجي الذي لقي حتفه داخل القنصلية السعودية في اسطنبول يوم الثلاثاء 2 من تشرين الاول الجاري.

وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه لرويترز إنه بعد وفاة خاشقجي قام الفريق المكون من 15 شخصا بلف الجثة في سجادة ووضعها في سيارة القنصلية، ثم تسليمها لـ"متعاون محلي" مقيم في اسطنبول للتخلص منها.

ونوه إلى أن الطبيب الشرعي، صلاح الطبيقي، الذي كان ضمن أفراد الفريق، حاول إزالة أثار الحادث.

في غضون ذلك، قام مصطفى المدني، المدير التنفيذي للعمليات، بارتداء ملابس خاشقجي ونظاراته وساعة آبل الخاصة به، وغادر عبر الباب الخلفي للقنصلية، في محاولة لجعلها تبدو وكأن خاشقجي غادر المبنى فعلا.

وكان مسؤولون أتراك قد أكدوا لرويترز في وقت سابق بأن قتلة خاشقجي ربما ألقوا جثته في غابة بلغراد المجاورة لاسطنبول، وفي موقع ريفي قرب مدينة يالوفا على بعد 90 كيلومترا جنوبي اسطنبول.

واختفى الصحفي السعودي بعد دخوله مبنى قنصلية بلاده في اسطنبول بهدف إنجاز معاملات تتعلق بزواجه من المواطنة التركية خديجة جنكيز.

وفي ساعة متأخرة من مساء يوم الجمعة، قالت المملكة إن التحقيقات الأولية أظهرت أن الجدل الذي جرى بين الصحفي السعودي والأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في القنصلية أدى إلى حدوث "شجار" تلاه اشتباك بالأيدي معه، ما أدى إلى "وفاته".