اعتداءات عنصرية توقع ضحايا في بوركينا فاسو وسريلانكا

12/05/2019 - 18:32 نشر في اخبار/العامة

أفادت مصادر أمنية، الأحد، بأن 6 أشخاص على الأقل لقوا مصرعهم في هجوم مسلح على كنيسة كاثوليكية شمال بوركينا فاسو.

وأكدت مصادر محلية وجود قس بين الأشخاص الستة الذي قتلوا في هجوم على كنيسة كاثوليكية في دابلو وهي بلدية في مقاطعة سانماتنغا شمال بوركينا فاسو.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية تصريحات عمدة مدينة دابلو عثمان زونغو، بأن المسلحين اقتحموا الكنيسة حوالي الساعة التاسعة صباحا، خلال القداس، وبدأوا في إطلاق النار بينما حاول المصلون الفرار.

ووفقا لمصدر أمني، فقد نفذت الهجوم مجموعة من الرجال المسلحين الذين يقدر عددهم بما بين عشرين وثلاثين شخصا.

من جهة أخرى، أطلق الجيش السريلانكي، الرصاص في الهواء في مدينة بشمال البلاد فرضت فيها الشرطة حظرا للتجول، اليوم الأحد، بعدما هاجمت حشود مسيحية مسجدا، في تجدد للتوتر الديني في أعقاب الاعتداءات على كنائس في عيد الفصح.

وقال المتحدث باسم الشرطة روان غوناسيكيرا إن حشودا هاجمت أيضا محالا تجارية يملكها مسلمون في مدينة تشيلو الواقعة على بعد 80 كلم شمال العاصمة كولومبو.

واندلع العنف في تشيلو، ذات الغالبية الكاثوليكية، بعدما أساء أحد السكان فهم منشور على فيسبوك اعتبره تهديدا للمسيحيين.

وذكر غوناسيكيرا، أن الشخص المسلم الذي نشر المنشور أوقف، كما أشار إلى أن حظر التجول المفروض سيرفع بحلول فجر الإثنين.

ويشكل المسلمون نحو 10% من سكان سريلانكا البالغ عددهم 21 مليونا، والمسيحيون نحو 7.6% بينما يشكل البوذيون الغالبية.


البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)