واشنطن تنوي فرض عقوبات على عشرات القادة العراقيين

25/07/2019 - 16:27 نشر في اخبار/عراق

كشفت اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي، عن تسريبات تتحدث عن شمول 67 شخصية سياسية عراقية جديدة بالعقوبات الأمريكية، مشيرة إلى وجود نية أمريكية لإصدار قوائم أخرى للعقوبات، وذلك بعد أسبوع على عقوبات فرضتها وزارة الخزانة الأمريكية على 4 زعماء عراقيين بارزين لديهم ارتباطات بـ"الحشد الشعبي".

وقال رئيس اللجنة المالية هيثم الجبوري في تصريح صحفي إلى أن لجنته بانتظار وصول مؤشرات وأدلة بشأن الفساد وغسل الأموال من قبل الجانب الأمريكي، لتبدأ التحقيق مع السياسيين المشمولين بالعقوبات. وعبّر، في مقابلة مع محطة تلفزيون محلية عراقية، أمس الأربعاء، عن خشيته من احتمال وجود استهداف سياسي لبعض الشخصيات، مؤكداً أنّ الصراع الإيراني الأمريكي له انعكاساته السياسية في العراق.

وقال: "كان على الأمريكيين إشراك بعض المؤسسات العراقية، كالبنك المركزي ودائرة غسل الأموال وبعض المصارف الموثوقة، قبل إصدار العقوبات"، لافتاً إلى أنّ "شمول العقوبات لأربعة أسماء قد يكون جسّ نبض، قبل إدراج أسماء أكبر وأكثر تأثيراً في الساحة العراقية"، مؤكداً أنّ الأمور ستتضح أكثر لدى لجنته في حال حصلت على وثائق من الجانب الأمريكي.

والخميس الماضي، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، عقوبات على أربعة عراقيين، قالت إنّهم متورطون بانتهاكات لحقوق الإنسان وقضايا فساد، في خطوة هي الرابعة من نوعها تستهدف أفراداً عراقيين خلال أقلّ من عام، بينما عدَّها مراقبون توجهاً للحدّ من نفوذ إيران في المناطق العراقية المحررة.