استمرار التظاهرات في العراق رغم حظر التجول وارتفاع عدد الضحايا

03/10/2019 - 17:06 نشر في اخبار/عراق

قامت قوات الأمن العراقية بغلق الطرق المؤدية للعاصمة العراقية، بغداد، في الوقت الذي لا تسمح فيه بدخول المدنيين إلى المنطقة الخضراء باستثناء الأشخاص الذين يحملون "وثائق مناسبة".

وكان وزير الدفاع العراقي، قد أمر أمس بوضع القوات المسلحة بحالة استنفار في سبيل المحافظة وحماية المنشآت الحكومية المهمة والمواقع الحساسة بما فيها مقار السفارات والبعثات الدبلوماسية، وفقا لبيان صادر من وزارة الدفاع.

وفرضت السلطات حظر تجوال طارئ في العاصمة بغداد، ابتداء من الساعة الخامسة صباح الخميس بالتوقيت المحلي، حتى إشعار آخر، باستثناء المسافرين من وإلى مطار بغداد الدولي بالإضافة إلى سيارات الإسعاف والفرق الطبية.

ويشمل حظر التجوال كلا من النجف وبابل جنوب بغداد، وفقا لوسائل إعلام محلية.

في حين، يواصل المتظاهرون تجمعاتهم في مواجهة قوات الأمن العراقية في بغداد التي تدخل مرحلة حظر التجول بدءا من الساعة الخامسة من فجر الخميس حتى إشعار آخر، بعد يومين من الاحتجاجات التي أسفرت عن مقتل تسعة أشخاص.

وأعلن مجلس محافظة بغداد أنّه قرّر تعطيل العمل يوم الخميس في كلّ الدوائر التابعة له، الأمر الذي سيسمح لقوّات الأمن بتعزيز نفسها وتشديد قبضتها في مواجهة المتظاهرين.

واتهمت الحكومة العراقية "معتدين" و"مندسين" بالتسبب "عمداً بسقوط ضحايا بين المتظاهرين".

وأغلقت السلطات الرسمية شبكة الإنترنت وانخفض الاتصال بالشبكة إلى 70% حسب مرصد "نت بلوكس".

إلى ذلك، اعلنت مفوضية حقوق الإنسان ارتفاع عدد ضحايا الاحتجاجات الشعبية في عموم العراق والتي دخلت يومها الثالث الى 19 قتيلا و 1041 مصابا.

وقالت المفوضية في بيان ان ثمانية قتلى بينهم عنصر امن سقطوا خلال الاحتجاجات التي شهدتها مدينة الناصرية ليلة امس، فيما قتل اربعة متظاهرين في مدينة العمارة بمحافظة ميسان.