استمرار التظاهرات في العراق لليوم العاشر تواليا

03/11/2019 - 20:23 نشر في اخبار/عراق

خرج عدد كبير من العراقيين، اليوم الأحد، إلى شوارع العاصمة بغداد وفي محافظات أخرى لمواصلة التظاهر ضد الفساد والمطالبة بإقالة الحكومة الحالية وإجراء إصلاح دستوري.

فيما واصلت مدارس ومؤسسات حكومية عدة إغلاق أبوابها في بغداد ومدن جنوبية، بعد إعلان نقابة المعلمين إضرابا عاما عن العمل.

وأغلقت المدارس وبعض الإدارات الرسمية أبوابها أيضا في عدة مدن بجنوب العراق.

وفي العاصمة بغداد، أغلق المتظاهرون في مدينة الصدر، كل مداخل الحي ومخارجه، على غرار أحياء أخرى من شرق بغداد.

وامتنع العديد من الموظفين عن الذهاب إلى مقرات عملهم في مدينة الحلة (مركز محافظة بابل) جنوب بغداد، وسط إغلاق لمعظم الدوائر الحكومية.

ونقلت وسائل إعلام عراقية الأحد أن المتظاهرين قاموا بقطع طريق متجه إلى بغداد الجديدة.

من جانب آخر، أكدت مصادر عراقية سقوط قتيل وعشرات الجرحى في احتجاجات بالعاصمة بغداد اليوم في حين يتواصل احتشاد المتظاهرين بالعاصمة، وأغلقت السلطات ميناء أم قصر بالبصرة (جنوب) نتيجة الاعتصامات.

ومع دخول المظاهرات المطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومكافحة الفساد يومها العاشر ونقلا عن مصادر أمنية وطبية- بسقوط قتيل و91 جريحا في احتجاجات بغداد، جراء استخدام القوات الأمنية قنابل الغاز المدمع ضد المتظاهرين لإرغامهم على التراجع من جسر السنك الذي يؤدي إلى المنطقة الخضراء حيث المباني الحكومية.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق عن خفض فترة حظر التجول من ست ساعات إلى أربع وتبدأ من الساعة الثانية فجرا حتى السادسة صباحا.

وفي البصرة، أعلنت هيئة المنافذ إغلاق ميناء أم قصر نتيجة استمرار اعتصامات المتظاهرين أمام بوابة الميناء وقطعهم الطرق، في حين أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان بالعراق سقوط 120 مصابا عند الميناء، عندما استخدمت قوات الأمن قنابل الغاز المدمع بصورة مباشرة تجاه المتظاهرين، كما أطلقت الرصاص الحي لتفريقهم.