مقتل 3 متظاهرين في اشتباكات مع القوات الأمنية بكربلاء

04/11/2019 - 17:59 نشر في اخبار/عراق

استعادت القوات الأمنية العراقية، الاثنين، السيطرة على محيط مبنى القنصلية الإيرانية في محافظة كربلاء، بعد مواجهات مع محتجين حاولوا اقتحامها.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر طبية أن ثلاثة متظاهرين قتلوا بالرصاص خلال الاحتجاجات التي تخللها أعمال عنف بمحيط القنصلية، وأن قوات الأمن أطلقت الرصاص الحي باتجاه متظاهرين حاولوا أحراق مبنى القنصلية.

من جهة أخرى، قال مصدر أمني إن قوات مكافحة الشغب والشرطة استعادت السيطرة على الأوضاع، مشيرا إلى أن 12 جريحا من المتظاهرين نقلوا إلى المستشفى ليلة الأحد/الاثنين.

وتابع المصدر أن المحتجين رموا القنصلية بزجاجات حارقة، لكن قوات الأمن حالت دون اندلاع حريق في المبنى، لافتا إلى أنه كان خاليا من البعثة الدبلوماسية لحظة محاولة اقتحامه.

ورفع محتجون ليلة أمس العلم العراقي فوق جدار مبنى القنصلية الإيرانية، ورشقوا المبنى بالحجارة والزجاجات الحارقة.

من جهتها، أدانت وزارة الخارجية العراقية، الاثنين، قيام بعض المتظاهرين بـ"الاعتداء" على القنصلية الإيرانية في كربلاء.

وأكدت الوزارة في بيان التزامها بـ"حرمة البعثات الدبلوماسية التي كفلتها اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية وضرورة عدم تعريض أمنها للخطر".

وأضافت أن "أمن البعثات والقنصليات خط أحمر لا يسمح بتجاوزه، وأن السلطات الأمنية قد اتخذت جميع الإجراءات لمنع أي إخلال بأمن البعثات".

وقتل ثلاثة متظاهرين بالرصاص خلال احتجاجات تخللها عنف وقعت ليلة الأحد الاثنين أمام مبنى القنصلية الإيرانية في مدينة كربلاء جنوب بغداد، حسبما أعلنت مصادر طبية لوكالة الصحافة الفرنسية.

وحاصر مئات المحتجين العراقيين ليل الأحد مقر القنصلية الإيرانية في مدينة كربلاء جنوب العاصمة العراقية بغداد، وأضرموا النيران في جزء من جدارها ورشقوها بالحجارة، وذلك قبل سماع أصوات طلقات نارية.

ورفع متظاهرون العلم العراقي على سور القنصلية الإيرانية في كربلاء، وهتفوا ضد إيران وطالبوهم بمغادرة موظفي القنصلية العراق، حيث رددوا هتاف "إيران بره بره، وكربلاء تبقى حرة".

فيما عقب  الرئيس الامريكي دونالد ترامب قبل ساعات على حسابه الرسمي في موقع تويتر باعادة نشر فيديو يظهر مجموعة من المتظاهرين العراقيين بحرق القنصيلة الايرانية في كربلاء، يذكر ان التغريدة باللغة العربية من حساب تابع ومهتم بإيران .