سقوط ضحايا بمواجهات جديدة بين القوات الأمنية والمتظاهرين في بغداد

09/11/2019 - 16:36 نشر في اخبار/عراق

أفادت مصادر محلية، السبت، بأن عشرات حالات الاختناق سجلت في صفوف المتظاهرين بسبب الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات مكافحة الشغب وسط بغداد.

وقالت المصادر إن قوات مكافحة الشغب حاولت اقتحام ساحة الخلاني المجاورة لساحة التحرير، لكنها لم تنجح، وأن القوة أطلقت الغاز المسيل للدموع بكثافة على المتظاهرين.

وأضافت أن عمليات كر وفر بين القوات الأمنية والمتظاهرين مستمرة في مناطق الاحتجاج.

من جهة أخرى، أكدت مجموعة من النشطاء في المجتمع المدني العراقي وحشد من المتظاهرين اليوم السبت، وجود تعاون بين شركات الإنترنت والحكومة العراقية للوقوف بوجه المتظاهرين.

وذكر ناشطون أنه منذ اليوم الأول للتظاهرات قدمت شركات الإنترنت كل فروض الطاعة والولاء للحكومة لمساعدتها في الوقوف بوجه الحراك الشعبي من أجل مصالحها حتى وإن كان ذلك ضد العراقيين.

وأضاف الناشطون إن الشركات تعاونت مع الحكومة من أجل قطع الإنترنت، وكان بإمكانها أن ترفض قطع الإنترنت لأننا ندفع لها بشكل مسبق مقابل الخدمات التي تقدمها لنا.

وأشاروا إلى أن نشطاء في المجتمع المدني العراقي سيرفعون دعاوى قضائية ضد شركات الإنترنت المزودة للخدمة، وخاصة الكبيرة منها التي تستحصل عشرات ملايين الدولارات من المواطنين شهريا.