القمع الأمني للمتظاهرين يخلف مئات المعاقين

17/11/2019 - 17:16 نشر في اخبار/عراق

افادت مصادر امنية، الاثنين، باختطاف ثلاثة محامين ناشطين في محافظتي بغداد وميسان.

وقالت المصادر، ان "مسحلين مجهولين اقدموا على اختطاف المحامي والناشط المدني عبدالكريم حسين العميري يوم الخميس الماضي ضمن منطقة البلديات شرقي العاصمة بغداد"، مشيرة الى ان "مسلحين مجهولين اخرين اقدموا ايضاً على اختطاف المحامي والناشط علي باسم الساعدي الاسبوع الماضي من منزله ضمن منطقة الثعالبة، شمالي العاصمة بغداد".

واضافت، ان "مسلحين مجهولين في محافظة ميسان اقدموا على اختطاف المحامي والناشط علي جاسب حطاب".

من جهة أخرى، كشفت مصادر طبية، ان اكثر من 700 إصابة خلال التظاهرات في عدد من المحافظات العراقية ادرجت ضمن الاعاقات المزمنة، مبينة ان العديد من الحالات لازالت في المستشفيات.

وقالت المصادر إن "الإصابات التي سجلت خلال فترة التظاهرات متباينة، وهي تضم حالات اختناق بالغاز، وحالات دهس، وإصابات مباشرة بالرصاص الحي"، موضحة أن "أكثر من 700 من تلك الإصابات أدرجت ضمن الإعاقات المزمنة، وأغلبها كانت إصابات مباشرة بقنابل الغاز، وبعضها بالرصاص الذي أصاب أطراف المتظاهرين، وخاصة أقدامهم".

واضافت ان "بعض الإصابات كانت قريبة من النخاع الشوكي، وتسببت بحالات إعاقة لا يمكن علاجها"، مشيرة الى ان "هناك حالات لا تزال داخل المستشفيات، وبعضها يحتاج إلى عمليات جراحية، بينما نقل بعض الأهالي ذويهم المصابين إلى مستشفيات خاصة لعلاجهم".