ارتفاع حصيلة ضحايا التظاهرات.. قتلى وجرحى في مواجهات جديدة جنوب العراق

24/11/2019 - 19:55 نشر في اخبار/عراق

وثقت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان، الاحد، مقتل 6 متظاهرين واصابة 158 اخرين بجروح متفاوتة في محافظتي البصرة وذي قار.

وذكر بيان للمفوضية، تطالب فيه الحكومة العراقية بـ"التدخل العاجل لتدارك التطورات الأخيرة الحاصلة في محافظات البصرة وذي قار لهذا اليوم، وإيقاف العنف بشكل فوري واتخاذ أقصى درجات ضبط النفس وتطبيق معايير الاشتباك الامن والمحافظة على ارواح المتظاهرين والقوات الأمنية".

واضافت المفوضية بحسب البيان، انها "اشرت وجود عنف  مفرط على خلفية التصادمات التي جرت بين القوات الامنية والمتظاهرين في محافظتي البصرة وذي قار"، مبينا ان "هذه التصادمات ادت الى سقوط 3 قتلى في محافظة البصرة / أم قصر وإصابة 87 من المتظاهرين والقوات الامنية فيما اعتقل 6 متظاهرين".

واشار الى ان "المفوضية وثقت سقوط 3 قتلى وإصابة 71 متظاهر أمام جسري الزيتون والنصر  في مركز  محافظة ذي قار  واعتقال 5 متظاهرين".

ودعى البيان "القوات الامنية والسلطات المحلية والمتظاهرين بالتعاون في الحفاظ على سلمية التظاهرات واعادة الحياة لكافة المرافق العامة والخاصة والحفاظ على الموانئ وحقول النفط كونها ثروة وطنية لكافة ابناء الشعب العراقي".

إلى ذلك، اكد وزير الصحة جعفر علاوي، الاحد، ان عدد القتلى من المتظاهرين والقوات الامنية بلغ 111 شخصا، فيما نوه الى عدم وجود اي مادة سامة في الغاز وهو طبيعي ويستخدم للتدريب احياناً.

وذكر بيان للدائرة الاعلامية لمجلس النواب، ان "لجنة حقوق الانسان النيابية برئاسة ارشد الصالحي، وحضور اعضائها، استضافات جعفر علاوي وزير الصحة لمناقشة تأمين الواقع الطبي للمتظاهرين".

واضاف البيان، ان "الصالحي وجه عدة تساؤلات لوزير الصحة عن عدد القتلى والجرحى في المستشفيات الحكومية والأهلية الذين سقطوا في التظاهرات منذ بداية شهر تشرين الأول الماضي ولحد الآن، اضافة الى الكشف عن نوعية الغاز المستخدم في تفريق المتظاهرين وعدد المفارز الطبية المتواجدة في ميدان ساحة التحرير".

ومن جانبه لفت وزير الصحة الى ان " عدد القتلى بلغ 111 شخصا من المتظاهرين والقوات الأمنية"، مشيراَ الى" تشكيل لجنة وزارية للتحقق من طبيعة الغاز المسيل للدموع والتي كشفت عن عدم وجود اي مادة سامة في الغاز وهو طبيعي ويستخدم للتدريب احيانا".

واشار علاوي بحسب البيان، الى ان "الوزارة وزعت مفارز طبية في ساحات التظاهرات لتوفير الاسعافات الاولية للمتظاهرين السلميين".

واكدت اللجنة لوزير الصحة على "ضرورة رفدها بالتقارير الخاصة بالواقع تأمين الحاجات الطبية للمتظاهرين والتعاون بين الطرفين"، مشددة على أن "الجانب الصحي حق من حقوق الأنسان العراقي ولايجوز إهماله".