هيومن رايتس: عمليات قتل المتظاهرين في العراق مازالت مستمرة

04/12/2019 - 16:53 نشر في اخبار/عراق

أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش، الأربعاء، أن عمليات قتل المتظاهرين في العراق مازالت مستمرة رغم صدور الأوامر بعدم اطلاق النار.

وقالت المنظمة، في بيان لها أن "الأوامر بوقف استخدام الذخيرة الحية صدرت عن رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي، وينبغي للجهات المختصة اتخاذ تدابير عاجلة لمنع قوات الأمن من استخدام القوة المفرطة ضد المحتجين".

ونقل بيان المنظمة عن سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش، قولها "ينبغي للحكومة إنهاء القتل خارج القانون، وتفسير عدم قدرتها على السيطرة على قواتها".

ورأت ويتسن أن "التناقض بين تصريحات الحكومة وما تقوم به قوات الأمن على الأرض يوحي بأن القائد العام للقوات العراقية لا يسيطر على قواته".

وتشهد ساحة التحرير في بغداد ومحيط جسر الأحرار وسط المدينة استمرار توافد المحتجين، بينما زاولت بعض المحلات التجارية القريبة من موقع المظاهرات نشاطها.

وفي الجنوب، أضرم محتجون مساء أمس النيران في قنصلية إيران بمدينة النجف، وذلك للمرة الثالثة في غضون ستة أيام.

وأفاد مصدر أمني بأن القنصلية كانت خالية تماما عند إشعال النيران بها، وأن فرق الدفاع المدني عمل على إخماد الحريق.

وفي كربلاء، قال مصدر طبي في دائرة الصحة الحكومية إن 15 متظاهرا أصيبوا بجروح وحالات اختناق أمس، جراء استنشاق الغاز المدمع.

ويشهد العراق احتجاجات مناهضة للحكومة والنخبة السياسية منذ مطلع تشرين الأول الماضي، تخللتها أعمال عنف واسعة خلفت أكثر من 430 قتيلا و19 ألف جريح.