المتظاهرون في بغداد يتعرضون للطعن من جهات مجهولة

05/12/2019 - 19:49 نشر في اخبار/عراق

أفادت مصادر طبية، الخميس، بأن نحو 20 محتجا تعرضوا للطعن على أيدي مجهولين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وتحدث نشطاء في التظاهرات عن دخول مجموعة أشخاص يحملون السلاح الأبيض إلى صفوف المحتجين وشروعهم في طعن مجموعة من المتظاهرين في الساحة.

وأكد الأطباء المسعفين في ساحة التحرير ببغداد، وصول محتجين للعلاج أصيبوا بطعنات في منطقة الظهر، ووصف حالات بعضهم بـ"الخطيرة".

وقالوا، إن مئات الأشخاص دخلوا إلى ساحة التحرير وهم يرددون عبارات مدوية، وعند الاستفسار عن هويتهم أو الجهة التي يمثلونها تعرض المستفسرون للطعن على أيديهم.

وأضافوا، أن "الطعنات أغلبها قاتلة، أي لم تكن للتخويف أو الدفاع عن النفس أو الشجار".

وأكدوا أن عدد المصابين الذين جرى تقديم الإسعافات الأولية لهم قد بلغ 6 شباب و3 فتيات، وأن هناك مفارز طبية أخرى استقبلت مصابين أيضا.

إلى ذلك، ذكرت مصادر إعلامية، الخميس، إن عمليات طعن المتظاهرين التي حصلت في ساحة التحرير، الخميس، نفذها أشخاص تابعون لميليشيا عراقية مرتبطة بإيران.

ونقلت قناة الحرة عن مسؤول رفيع في وزارة الداخلية العراقية قوله أن أشخاصا ينتمون لميليشيا "عصائب أهل الحق" هم من نفذوا عمليات الطعن واستهدفت ناشطين في ساحة التحرير.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن "العناصر المنتمية لعصائب أهل الحق كانوا يطعنون الناشطين ويقومون هم أنفسهم بإسعافهم ومن ثم يأخذونهم بسيارات إسعاف، اتفقوا مع سائقيها مسبقا، إلى جهات مجهولة".

وتابع المسؤول أن "غاية عصائب أهل الحق كانت خطف بعض الناشطين المهمين الذين يقودون التظاهرات من خلال عمليات طعن تهدف لإصابتهم وليس قتلهم من أجل تسهيل عملية الخطف ومن ثم التحقيق معهم".