مطالبات بمقاضاة عبدالمهدي بسبب موازنة إقليم كردستان

05/12/2019 - 20:02 نشر في اخبار/عراق

اكد نواب عن تحالف سائرون، الخميس، وجود ايرادات مهدورة بتريليونات الدنانير، وعلى الحكومة الجديدة استراجاع المبالغ من اقليم كردستان.

وقال النائب جواد الموسوي في مؤتمر صحفي مشترك مع النائب انعام الخزاعي، ان "هناك ايرادات مهدورة بتريليونات الدنانير كان يتوجب على الحكومة المستقيلة تتبعها لكنها اخلت بالحفاظ على المال العام".

واوضح ان "اقليم كردستان خالف قانون الموازنة العامة 2019، والذي نصت المادة 10 منه على تسليم 250 الف برميل يوميا مقابل استلام حصـة الاقليم من الموازنة الاتحادية".

واضاف ان "تخلف الاقليم عن تسليم المتفق عليه الى شركة سومو يترتب عليه اقتطاع قيمة هذه الكمية من حصة اقليم كردستان لكن وزير المالية خالف نص القانون واستمر بتمويل الاقليم بكامل الحصة"، مبينا "وجهنا كتابا رسميا الى وزارة النفط لتحديد مبلغ الضرر المالي عن تخلف اقليم كردستان عن تسليم النفط الى شركة سومو الوطنية، حيث جاء الرد في ايلول العام 2019، انه كلف الموازنة نحو 6 تريليون و600 مليار دينار منذ بداية العام 2019 ولغاية شهر اب الماضي فقط، وفقا لاحصاءات رسمية لوزارة النفط".

من جانبها قالت النائب انعام الخزاعي ان "الحكومة الجديدة ملزمة بعدم الانخراط في اي اتفاق نفطي جديد دون استرجاع المبالغ المذكورة من الاقليم الى خزينة دولة"، مبينة ان "عادل عبدالمهدي ووزير المالية الحالي فؤاد حسين ينبغي خضوعهما الى القضاء ومطالبتهما بتسليم تلك المبالغ بسبب توفيرهما الغطاء الحكومي للاقليم لاستلام كافة الحصة دون تسليم برميل واحد منذ بداية العام الحالي وحتى الان".