متظاهرو التحرير: باقون على سلميتنا وندين ما حدث في ساحة الوثبة اليوم

12/12/2019 - 20:04 نشر في اخبار/عراق

اصدر متظاهرو ساحة التحرير، الخميس، بيانا بشن حادثة تعليق جثة احد المندسين على أعمدة شارة مرور في ساحة الوثبة وسط بغداد.

وذكر البيان، "لقد خرجنا سلميين من اجل الإصلاح وحقن الدماء ووضع المجرمين بيد القضاء، خرجنا من اجل اعادة هيبة القانون وسيادة الدولة، خرجنا من اجل أن نعيش بسلم وسلام، خرجنا ونحن رافعين شعار السلمية، وراهنا على سلميتنا وما زلنا، وستبقى شعارنا الدائم".

وتابع "انطلاقا من هذا المبدأ السامي، فإن ما حدث اليوم في ساحة الوثبة جريمة يدينها المتظاهرين وتدينها الانسانية والأديان ويعاقب عليها القانون".

وأوضح "ليطلع العالم أجمع على ما جرى، فإنه وفقا لشهادات المتواجدين من المدنيين والقوات الأمنية، فقد قام أحد الاشخاص من سكنة منطقة ساحة الوثبة وهو تحت تأثير المخدرات بإطلاق النار على المتظاهرين السلميين ما ادى الى استشهاد عدد منهم، دون أي تدخل من القوات الأمنية، وهو ما دفع بعض المتواجدين من المندسين "وفي مخطط خبيث لتشويه صورة المتظاهرين السلميين" الى مهاجمة منزل مُطلق النار، وتطور المشهد وفق ما خطط له المجرمون يصل إلى ما وصل إليه".

واكمل البيان، إن "المتظاهرين السلميين في بغداد السلام والمحبة وهم يطالبون المؤسسات المعنية من القوات الأمنية والقضاء محاسبة السراق والمجرمين، يطالبون في ذات الوقت بكشف الجناة الحقيقيين المتورطين بهذه الحادثة من يقف خلفهم، إذ لن نسمح بتشوية صورة ثورتنا البيضاء، كما نعلن براءتنا نحن المتظاهرون السلمييون مما حدث اليوم صباحا في ساحة الوثبة، ونعلن براءتنا ايضا من أي سلوك خارج نطاق السلمية التي بدأنا بها وسنحافظ عليها حتى تحقيق آخر مطالبنا الحقة".

من جهتها، وصفت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، حادثة الوثبة في بغداد اليوم بأنها "لا تمت للإنسانية بصلة"، مطالبة القوات الامنية بتعزيز تواجدها في ساحات التظاهر ومنع تكرار مثل هذه الحالات مستقبلاً.

وقالت المفوضية في بيان لها، "ندين وبشدة ما حدث اليوم الخميس ١٢ كانون الاول ٢٠١٩ في منطقة ساحة الوثبة من جريمة بشعة استهدفت احد المواطنين وامام انظار الاف من المتظاهرين وعدسات الكاميرات".

وأكدت "في الوقت الذي نستنكر فيه مثل هذه الافعال الشنيعة التي لا تمت للإنسانية بصلة ومنافية لكل قيم ومباديء حقوق الأنسان والحق في الحياة، نجدد مطالبتنا للمتظاهرين بالحفاظ على سلمية التظاهرات والتعاون مع القوات الامنية في تقديم الجناة الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل".

وطالبت المفوضية، القوات الأمنية بـ"تعزيز تواجدها في ساحات التظاهر والعمل على رصد اي حالات مشبوهة قد تستهدف المتظاهرين السلميين ومنع تكرار مثل هذه الحالات مستقبلا".