إقرار موازنة 2019 قد تتأخر لعدة أشهر

الأحد, 16 كانون1/ديسمبر 2018 16:50

كشفت مصادر نيابية داخل مجلس النواب العراقي، الأحد، عن موعد إقرار الموازنة الاتحادية لعام 2019، وفيما أشارت إلى أن الموازنة ستقر خلال الأشهر الثلاث من العام المقبل، عزت الأمر إلى عدم استقرار أسعار بيع النفط العالمي وهبوطها بشكل مفاجئ وكبير.

وقالت المصادر، إن "مشروع قانون الموازنة الاتحادية لعام 2019 سيتم عرضه للمناقشة والقراءة والتصويت داخل البرلمان خلال الأشهر الثلاث من بداية العام المقبل"، لافتة إلى إن "هبوط أسعار النفط العالمية تسببت بتأخير إقرار الموازنة الاتحادية".

وأضافت، أن "المالية النيابية تسعى بالتعاون مع وزارة المالية إلى تخفيض سعر بيع برميل النفط ضمن الموازنة دون 50 دولار لعدم دخول البلاد بعجز مالي كبير خلال موازنته الجديدة"، مبينة إن "السعر النهائي سيتم وضعه خلال اجتماع المالية النيابية ووزير المالية فؤاد حسين خلال الأيام المقبلة".

وأكدت أن "تخفيض النفقات في الموازنة الاتحادية ستشمل النفقات غير المهمة فقط دون المساس بالنفقات المتعلقة بالموظفين"، موضحة إن "لجنة المالية تسعى لتوسيع الدرجات الوظيفية للخريجين العاطلين عن العامل".