اتفاقات في شتى المجالات بين العراق وتركيا

16/05/2019 - 16:17 نشر في اخبار/عراق

أكد كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره العراقي عادل عبدالمهدي على أهمية تطوير التعاون العسكري والاقتصادي بين البلدين.

فيما أكد عبدالمهدي على عدم السماح باستهداف تركيا من الأراضي العراقية.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه اتفق مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي على أهمية إقامة تعاون عسكري بين البلدي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك بعد لقاء ثنائي وآخر بين الوفود في المجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة.

وشدد أردوغان على أن "حماية الوحدة السياسية ووحدة التراب العراقي، وضمان الاستقرار والأمن، تشكل أسس سياسة تركيا تجاه العراق".

واعلن الرئيس التركي أن الهدف من تطوير التعاون التجاري هو الوصول بحجم التجارة بين البلدين إلى 20 مليار دولار، مشيرا إلى أن 20 مليار دولار كحجم تجاري بين تركيا والعراق ليس كافيا.

وأضاف "إن شاء الله سنشير إلى هدف أكبر خلال زيارتنا التي سنجريها إلى العراق خلال العام الحالي من أجل اجتماع المجلس الاستراتيجي رفيع المستوى".

وشدد أردوغان على تشكيل فريق لتنفيذ خطة بالعراق تعمل على تحسين استخدام المياه"، مؤكدا على "ضرورة اعادة العمل بخط كركوك جيهان النفطي".

وأضاف "لكي نشارك تجربتنا مع العراق وكلنا فريقا يتكون من خمسين شخصا ليشكلوا خطة تنفيذية بالعراق تعمل على تحسين استخدام المياه"، لافتا الى "اننا نسعى لإنشاء ممر تجاري يمتد الى جنوب العراق".

من جانبه قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، إن "العراق لن يسمح بأي عدوان على تركيا من الأراضي العراقية".

ولفت إلى أن "العراق اليوم مستقر وآمن، بالرغم من أن داعش يحاول أن يعيد بناء نفسه من جديد وذلك عبر خلاياه النائمة والمعزولة".

وأشار إلى أنه "كانت هنالك اتفاقيات أمنية بين العراق وتركيا منذ 2008، ولم يعمل بها بشكل جدي لذلك سيتم إضافة مستجدات إلى هذه الاتفاقية لحل كافة الإشكالات".

ووصل رئيس الوزراء العراقي إلى أنقرة يوم الأربعاء نباء على دعوة وجهها له الرئيس التركي رجيب طيب أردوغان، تخللها العديد من اللقاءات السياسية والأمنية والاقتصادية بين الجانبين.