إقليم كردستان يرفض اتهامه بالتعاون مع إسرائيل ضد الحشد الشعبي

31/08/2019 - 15:56 نشر في اخبار/كوردستان

ردت حكومة اقليم كردستان، السبت، على تصريحات امين عام حركة النجباء اكرم الكعبي بشأن وجود معسكر اسرائيلي تديره امراة برتبة جنرال في اربيل.

وقال المتحدث باسم حكومة الاقليم جوتيار عادل في بيان، ان "حكومة اقليم كردستان تنفي هذه الادعاءات الملفقة، والتي لا أساس لها من الصحة".

واضاف ان "حكومة الاقليم تؤكد أن الهدف من ترويج افتراءات كهذه هي للدعاية السياسية، ولتحقيق مكاسب شخصية لمطلقيها لا أكثر".

وكان الامين العام لحركة النجباء أكرم الكعبي، قد كشف عن دخول إسرائيليين الى العراق بجوازات سفر أمريكية مزورة.

وقال الكعبي في حديث صحفي، ان "الاسرائيليين يدخلون بجوزات سفر أمريكية مزورة إلى البلاد"، مبيناً أن "النجباء تعرف أماكن توجد الإسرائيليين في السفارة الأمريكية، وقاعدة عين الأسد".

واشار الى "نشاط امرأة إسرائيلية برتبة جنرال تدخل العراق، وتمتلك معسكراً في أربيل"، مبينا ان"الرئيس الأمريكي ترامب، لا يعرف عدد القوات الأمريكية في العراق".

من جانبه، أوضح الحزب الديمقراطي الكردستاني، السبت، موقف إقليم كردستان من اتهامها بالتعاون مع واشنطن واسرائيل ضد الحشد.

وقال عضو الحزب، ريبين سلام في تصريح صحفي "نؤكد مرارا على ان إقليم كردستان ملتزم بمواقف الحكومة العراقية في تجنيب العراق والمنطقة مخاطر الصراع المحتمل بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران".

وأضاف سلام: "لن نتدخل بالوقوف مع أي جانب وهنالك من يحاول توجيه الاتهام للاقليم بالتعاون مع أمريكا وإسرائيل ضد الحشد الشعبي، وهي تهم باطلة هدفها زعزعة استقرار الاقليم وتشويه السمعة".

وتابع: "نحن مع قرارات الحكومة ونلتزم الحياد وعلاقتنا ممتازة مع الولايات وإيران أيضا".