تركيا تبدأ عملية "نبع السلام" في سوريا

09/10/2019 - 17:28 نشر في اخبار/كوردستان

اعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، انطلاق العملية العسكرية شمال شرق سوريا.

وقال الرئيس التركي، الذي أطلق على العملية اسم "نبع السلام"، إن "الجيش أطلق العملية العسكرية ضد حزب العمال الكردستاني وتنظيم داعش".

وأوضح مسؤول أمني تركي أن العملية التركية في سوريا بدأت بضربات جوية وستدعمها نيران المدفعية.

وكان أردوغان قال في وقت سابق من اليوم إن العملية العسكرية المرتقبة لقوات بلاده في مناطق شرق الفرات السورية، ستساهم في إحلال السلام والاستقرار في هذا البلد.

وترغب تركيا إنشاء ما تسميه "منطقة آمنة" على طول حدودها الجنوبية مع سوريا، والتي يسيطر عليها حاليا المقاتلون الكورد في المعروفون باسم وحدات حماية الشعب.

من جهتها، أكدت "قوات سوريا الديمقراطية" أن المقاتلات التركية تشن ضربات جوية وسط حالة من الذعر الكبير بين الناس.

ودعت "قوات سوريا الديمقراطية" الولايات المتحدة والتحالف الدولي المناهض لـ"داعش" إلى إنشاء منطقة حظر طيران شمال شرق الأراضي السورية لوقف الهجمات التركية.

وقالت "قوات سوريا الديمقراطية"، في بيان أصدرته بعد دقائق من إعلان تركيا إطلاق عملية عسكرية ضد الوحدات الكردية، إنها أظهرت حسن النية تجاه اتفاق "آلية الأمن" بين الولايات المتحدة وتركيا، والذي نص على إنشاء منطقة آمنة شمال شرق سوريا لمنع الهجوم التركي، إلا أن ذلك ترك الكرد دون حماية.

إلى ذلك، أعلنت الرئاسة التركية، الأربعاء، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

يأتي ذلك، في وقت أعلنت تركيا أن تركيا ستبلغ كل البلدان ذات الصلة بعملياتها شمال شرقي سوريا بما في ذلك الحكومة السورية.

من جهة أخرى، دانت وزارة الخارجية السورية بشدة عزم تركيا تنفيذ عملية عسكرية داخل أراضي سوريا، واعتبرت أن ذلك سيفقد أنقرة دور الضامن في عملية أستانا ويوجه ضربة قاصمة للعملية السياسية برمتها.

وكانت تركيا أعلنت استكمال استعداداتها لشن عملية عسكرية داخل الأراضي السورية، واستقدمت تعزيزات عسكرية إلى الحدود.