الوحدات الكردية تقصف الأراضي التركية والقوات الأمريكية تنسحب من الحسكة

10/10/2019 - 16:40 نشر في اخبار/كوردستان

اصيب 12 شخصا، الخميس، بعد سقوط صواريخ وقذائف هاون أطلقت من سوريا على مناطق ببلدات في الجانب التركي من الحدود.

وذكرت وكالة الاناضول التركية أن "القذائف التي يعتقد أنها أطلقت من قبل الوحدات الكردية في سوريا تستهدفه القوات التركية، سقطت على مناطق في بلدات أقجة قلعة وبيره جيك وجيلان بينار ونصيبين".

فيما انخفضت الليرة التركية مقابل الدولار، الخميس، في الوقت الذي يشعر فيه المستثمرون بالقلق إزاء رد الفعل الدولي حيال عملية برية شنتها القوات التركية ضد الوحدات الكردية سوريا.

وتراجعت الليرة إلى 5.88 مقابل الدولار مقارنة مع مستوى إغلاق عند 5.8740 في اليوم السابق، وهبطت الليرة 0.5% أمس الأربعاء حين بدأت العمليات بضربات جوية.

وتتعرض الليرة لضغوط منذ أعلن البيت الأبيض عن انسحاب قوات أمريكية من المنطقة السورية قرب الحدود مع تركيا وتلقت العملية العسكرية التي تلت الانسحاب إدانات من كل أنحاء العالم تقريبا.

ويشعر المستثمرون بالقلق بشأن عقوبات أمريكية مقترحة على تركيا بعد بدء التوغل، بما في ذلك استهداف التعاملات العسكرية لأنقرة وأصول خاصة بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

من جهة أخرى، ادانت اسرائيل، الخميس، الاجتياح العسكري التركي لغرب كردستان "كردستان سوريا".

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في تغريدة له بموقع تويتر "تدين إسرائيل بشدة الاجتياح العسكري التركي للمحافظات الكردية في سوريا، وتحذر من قيام تركيا ووكلائها بتطهير عرقي بحق الكرد".

وأضاف نتنياهو "ستبذل إسرائيل كل جهد ممكن لتقديم المعونات الإنسانية إلى الشعب الكردي الباسل".

في المقابل، دعت الخارجية الإيرانية تركيا الى وقف فوري لعملياتها العسكرية وسحب قوتها خارج الأراضي السورية.

وقالت الخارجية في بيان لها، نطالب القوات التركية بوقف فوري لعملياتها العسكرية داخل الأراض السورية، والاحتكام إلى الحوار والمفاوضات لحل المشاكل السياسية.

إلى ذلك، أفادت وكالة "سانا" السورية للأنباء، بانسحاب قرابة 50 جنديا أمريكيا مع عشرات الآليات من محافظة الحسكة عبر معبر "سيمالكا" المائي مع إقليم كردستان.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت مطلع هذا الأسبوع عن سحب قواتها من سوريا، تزامنا مع استعدادات أنقرة لشن عملية عسكرية داخل الأراضي السورية.