أمريكا تسحب مزيدا من جنودها في سوريا وأردوغان يكشف أهداف "نبع السلام"

15/10/2019 - 19:28 نشر في اخبار/كوردستان

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده عازمة على "تطهير" المنطقة الممتدة من مدينة منبج السورية حتى بداية الحدود التركية مع العراق في إطار عملية "نبع السلام".

جاء ذلك في كلمة خلال القمة السابعة لـ"المجلس التركي" للدول الناطقة بالتركية بالعاصمة الأذرية باكو.

وقال أردوغان: "خلال فترة قصيرة سنؤمّن المنطقة الممتدة من منبج حتى بداية حدودنا مع العراق، لضمان عودة طوعية لمليون سوري إلى منازلهم في المرحلة الأولى ومليونَي سوري في المرحلة الثانية".

وأكد: "سنواصل كفاحنا عبر عملية نبع السلام إلى أن يزدهر الشمال السوري ونصل إلى أهدافنا".

وأوضح أن عملية نبع السلام "طهرت" حتى صباح الثلاثاء مساحة قدرها نحو ألف كيلومتر مربع من الوحدات الكردية.

من جهة أخرى، قال مسؤول أمريكي، الثلاثاء، إنّ حوالي ألف جندي أمريكي من الذين انسحبوا من سوريا، سيعودون إلى مواقع الجيش الأمريكي بالعراق والكويت وربما بالأردن أيضا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المسؤول، الذي رفض الإفصاح عن هويته، لوكالة "أسوشييتد برس"، في خضم الحديث عن التخطيط الحساس للانسحاب الأمريكي من سوريا، بالتزامن مع العملية التركية بغرب كردستان.

وأضاف المسؤول أنّ القوات الأمريكية "انسحبت من منطقة منبج، حيث تم إنشاء قواعد عسكرية في العام 2017"، لافتاً إلى أنّ هذه القوات "تقوم بتعزيز مواقعها استعدادا لمغادرتها البلاد قريبا".

وفي السياق، أشار  إلى أنّ القوات الأمريكية المتمركزة في العراق "يمكن أن تقوم بعمليات عابرة للحدود ضد تنظيم داعش، كما حدث في السابق، إبان التحالف مع قوات سوريا الديمقراطية".