حزب العمال الكردستاني: العملية التركية لن تتوقف الا عند كركوك

15/10/2019 - 19:44 نشر في اخبار/كوردستان

حذر القيادي بحزب العمال الكردستاني كاوة شيخ موس، السبت، من تداعيات العمليات العسكرية التركية  في غرب كردستان، مشيرا الى ان العملية لم تتوقف الا باحتلال كركوك.

وقال موس في تصريح صحفي إن "عمليات (نبع السلام) العسكرية التركية لن تتوقف مطلقا الا باحتلال تركيا لمحافظة كركوك".

واضاف ان "المرحلة التركية المقبلة ستكون في العراق بعد احتلال سوريا"، داعيا جميع الدول والشعوب العربية إلى "مساندة سوريا في صد العدوان التركي".

واشار موس الى ان "الجيش التركي اخفق في تحقيق اي تقدم كبير في تل ابيض شمالي سوريا فيما تواجه قوات سوريا الديمقراطية على طول الشريط الحدود مع تركيا".

من جهة أخرى، كشف تقرير لمجلة فورين بوليسي الامريكية أن بذور تخلي واشنطن عن الكرد تعود الى وثيقة سرية كتبها وزير الخارجية الامريكية الاسبق هنري كيسنجر في السبعينيات من القرن الماضي.

وذكر التقرير أنه "وفي 30 حزيران 1972، وصل رجلان كرديان، إدريس برزاني ومحمود عثمان، بشكل غير منتظم إلى مقر وكالة المخابرات المركزية الامريكية وتم نقلهما إلى مكتب المدير ريتشارد هيلمز، حيث كان هناك  تحول مذهل في سياسة الولايات المتحدة، حيث اذن هنري كيسنجر، مستشار الأمن القومي للرئيس ريتشارد نيكسون شخصيا لهيلمز للتعبير عن تعاطف الولايات المتحدة مع محنة الكرد وطمأنتهم بـ"استعداده للنظر في طلباتهم للحصول على المساعدة".

واضاف أن "التاريخ الطويل لتخلي الولايات المتحدة عن الكرد مفهوم جيدا من قبل معظم المراقبين وما نسي في الغالب هو أن مثل هذه الخيانات في نهاية المطاف كانت متوقعة تماما بالنظر إلى الطريقة التي تجمع بها الجانبان في المقام الأول، ولذا فان من المستحيل فهم قرار الرئيس دونالد ترامب بدعم تركيا في شن حرب في سوريا ضد الكرد المتحالفين مع الولايات المتحدة دون فهم الأصول التي لا توصف إلى حد كبير للعلاقة الأمريكية الكردية".