موجة نزوح جديدة من مناطق غرب كردستان إلى إقليم كردستان

20/10/2019 - 20:46 نشر في اخبار/كوردستان

يستعد اقليم كردستان لاستقبال مزيد من لاجئي غرب كردستان على شكل دفعات بعد الهجوم التركي في عدة مناطق بغرب كردستان.

وقال وزير الداخلية في حكومة إقليم كردستان ريبر احمد في مؤتمر مع منسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة لدى العراق مارتا رويدس انه يتوقع موجة نزوح الى مدن الاقليم.

ومنذ بدء الهجوم الذي بدأ في العاشر من الشهر الجاري، استقبلت مدن الاقليم ومخيماتها 5 الاف لاجئ، بحسب وزير الداخلية.

وبهذا الصدد، دعا احمد ضرورة مساعدة اللاجئين الوافدين الى كردستان، وهذا الامر اكدت عليه المنسقة الاممية، وقالت إن المنظمة الدولية ستبذل جهداً لمساعدة الإقليم لإيوائهم في المخيمات.

وأكد وزير الداخلية في إقليم كردستان انه يتوقع وصول  نحو 250 ألف لاجئ إلى الإقليم في حال استمرار الأوضاع في غرب كردستان على ما هي عليه الآن.

وتابع بشأن توقعاته لأعداد اللاجئين من سوريا: "إذا كانت الأزمة مؤقتة وتم حلها في وقت قصير فنتوقع مجيء عدة آلاف، لكن إذا ما استمرت فإن المرحلة الأولى قد تشهد وصول 30 إلى 50 ألفاً، وإذا كانت طويلة الأمد فمن المتوقع أن يتوجه 250 ألف لاجئ إلى إقليم كردستان".

من جانبه، قال مسؤول إعلام هيئة الشؤون الإنسانية في محافظة دهوك سالم سعيد،  في بيان له، أن المحافظة استقبلت أكثر من 3 آلاف لاجئ من غرب كردستان، مشيرا الى إن "أكثر من 3 آلاف لاجئ سوري نزحوا إلى إقليم كردستان خلال الاسبوع الحالي، مشيرا إلى أن هناك تنسيق مع الجهات المعنية لنقلهم إلى مخيم (برده رش)، بالاضافة الى نقل 180 لاجىء الى مخيم (دوميز) بمحافظة دهوك".

وأوضح سعيد، أن "محافظة دهوك أجرت استعداداتها لاستقبال 3 آلاف لاجئ، وفي حال زادت أعداد اللاجئين في المحافظة أكثر، سيتم تنظيم اجتماع مع المنظمات الدولية لإيجاد مكان جديد لإيوائهم".