بغداد ترفع حصة إقليم كردستان في موازنة 2020 إلى 22%

04/12/2019 - 17:54 نشر في اخبار/كوردستان

نقل موقع "سبوتنك" عن مصدرعراقي قوله إن وفدا كرديا وصل إلى بغداد خلال الساعات الماضية للتوقيع النهائي على اتفاق النفط الأخير الموقع مع حكومة عبدالمهدي، والذي ينص على عدم الحديث عن كميات النفط التي تم إنتاجها خلال السنوات الماضية من جانب الإقليم.

وتابع المصدر في حديث لـ"سبوتنيك"، الأربعاء، أن الكرد أرادوا استغلال تلك الفترة التي تمر بها البلاد لتمرير الاتفاق قبل تشكيل أي كيان سياسي جديد أو تغيير الأوضاع بشكل جذري في العراق عن طريق انتفاضة الشارع المشتعلة منذ أكثر من شهرين.

وأضاف المصدر، أن الاتفاق ينص على قيام إقليم كردستان من بداية العام 2020 بتسليم الحكومة الاتحادية في بغداد يوميا 250 ألف برميل من نفط الإقليم، هذا بجانب أن زيارة الوفد تهدف أيضا على التوقيع على كل بنود الموازنة العامة للدولة بما فيها ميزانية الإقليم، والتي تتضمن نسبة 22% منها لصالح الإقليم.

وأوضح المصدر أن الكرد اشترطوا على الحكومة الاتحادية في بغداد مسح كل مستحقات الحكومة المركزية من النفط المباع من كركوك وإقليم كردستان طوال 16 عاما، ويتم تسليم الـ250 ألف برميل من العام القادم، مع العلم أن التصدير من الأقليم يبلغ 600 ألف برميل يوميا.

ولفت المصدر إلى أن موازنة الإقليم في ميزانية العراق ارتفعت إلى22% بدل 17% لأن وزارة المالية يديرها فؤاد حسين، ويأتي هذا الاتفاق مع كتلة الفتح والبناء، وتحديدا أَبرم الاتفاق هادي العامري ونوري المالكي مقابل تولي رئاسة الوزراء من كتلة الفتح بعد استقالة عادل عبدالمهدي.

ويشهد العراق منذ مطلع تشرين الأول الماضي، احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة، منذ بدء أكبر موجة احتجاجات تشهدها البلاد منذ سقوط صدام حسين عام 2003.