الاتحاد الإسلامي الكوردستاني بانتظار الرد للانسحاب من الحكومة

الثلاثاء, 02 كانون2/يناير 2018 05:22

أكد قيادي في الاتحاد الإسلامي الكوردستاني على انهم بانتظار رد الحكومة للانسحاب منها من عدمه، ويستبعد عزم الحكومة لتلبية مطالب المواطنين.

ولفت القيادي في الاتحاد الإسلامي الكوردستاني مصطفى عبدالله في حديث لموقع كورديو، الى انهم سلموا حكومة الإقليم مذكرة تتضمن مطالب المواطنين والمتظاهرين بخصوص الإصلاح وتحسين الأوضاع المعيشية، وتوزيع الرواتب، والشفافية، موضحا انهم بانتظار رد الحكومة للإعلان عن موقف الحزب الرسمي بخصوص الانسحاب من الحكومة من عدمه.

وبين القيادي في الاتحاد الإسلامي الكوردستاني انه بمقدور الحكومة توزيع الرواتب وتلبية مطالب المواطنين حال وجود نية للإصلاح، وهذا ما أبلغنا به رئاسة مجلس الوزراء.

يشار الى ان وفدا من الاتحاد الإسلامي الكوردستاني قد سلم رئاسة مجلس الوزراء مذكرة للإصلاح وتلبية مطالب المتظاهرين، وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين خلال الفترة المقبلة، وحددوا يوم 15/1/2018 موعدا للإعلان عن موقفهم للانسحاب من الحكومة من عدمه.