الاتحاد الإسلامي الكوردستاني ينتقد آلية الحكم في الإقليم

الأحد, 04 آذار/مارس 2018 19:22

أشار الاتحاد الإسلامي الكوردستاني الى ان فشل الأحزاب السياسية الحاكمة في إقليم كوردستان أدى الى عدم تلبية مطالب المواطنين المنتفضين في ايار 1991 ضد النظام البائد.

وأكد بيان صدر عن المجلس السياسي للاتحاد الإسلامي الكوردستاني اليوم الأحد 4/3/2018 وبمناسبة الذكرى السنوية الـ27 للانتفاضة الشعبية ضد نظام صدام حسين، أكد على انه مع الأسف لم تتحقق الكثير من طموحات شعب كوردستان، من العدالة الاجتماعية، والاستقلال السياسي، والحياة الكريمة، مبينا ان المجتمع الكوردستاني يعاني عديدا من الأزمات لفشل الأحزاب السياسية في الحكم.

كما ولفت البيان الى مرارة فقد مناطق عدة بإقليم كوردستان مثل كركوك والمناطق المشمولة بالمادة 140 الدستورية، وإضعاف موقع الإقليم في بغداد.

يشار الى ان جماهير شعب كوردستان قد انتفض في الخامس من ايار سنة 1991  ضد استبداد النظام البائد.