حكومة اقليم كوردستان ترد على امريكا بشأن "الاتجار بالبشر"

الثلاثاء, 10 تموز/يوليو 2018 18:33

ردت حكومة اقليم كوردستان، اليوم الثلاثاء، على تقرير لوزارة الخارجية الامريكية حول اوضاع حقوق الانسان في مناطق عديدة من العالم، ومنها اقليم كوردستان.

وقال منسق التوصيات الدولية في حكومة اقليم كوردستان ديندار زيباري في بيان ورد لشفق نيوز ان "وزارة الخارجية الاميركية أصدرت تقريرا خاصا في شهر حزيران من السنة الحالية حول اوضاع حقوق الانسان لعام 2018 تحت عنوان (التجارة  بالبشر)"، مبينا ان "هذا التقرير أكد وجود التجارة بالبشر في عموم العالم، وان اقليم كوردستان كان احد المناطق التي اشار اليها التقرير، بل ونجد فيه العديد من الافتراءات التي اقترفت بحق حكومة اقليم كوردستان من حيث اهمالها للعديد من جوانب حياة الانسان فيه".

واضاف ان "الاقليم كما يشير اليه التقرير يخلو من اي قانون ولا يعمل باي قانون للحد من التجارة بالبشر، وانه لا يتابع بل ولا يعاقب كل من اقترف اية جريمة او اعتداء ان لم يكن الضحية متباعا لما اقترف ضده ولم يسجل الشكوى حولها لدى الجهات المعنية، كما يشير التقرير ايضا الى ان حياة النازحين والمهاجرين في اقليم كوردستان تهيمن عليها شبح التجارة بها، ويجبر نساؤهم على الدعارة واطفالهم على التسول، وان حقوق العمال الاجانب غير مضمونة، وان حكومة الاقليم لم تقدم الخدمات اللازمة لضحايا المتاجرين بالبشر، وانما القوات الامنية وبعض المسؤولين في المخيمات هم سببا للتجارة بالبشر هناك".