احتدام الخلافات بين حزبي السلطة في كوردستان حول مرشح رئاسة الجمهورية ورئيس البرلمان يتدخل

السبت, 22 أيلول/سبتمبر 2018 12:14

أكد الاتحاد الوطني الكوردستاني، السبت، تمسكهم بمرشحهم برهم صالح كمرشح وحيد لرئاسة الجمهورية.

وقال مصدر قيادي  في الاتحاد الوطني الكوردستاني أنهم حسموا موقفهم تجاه منصب رئيس الجمهورية، مبينا ان "برهم صالح هو المرشح المتفق عليه من الكتل السياسية الكوردية".

واضاف المصدر، ان "ابوابنا مفتوحة للحوار لكن قرارنا محسوم بشأن هذا الموضوع"، مؤكدا أن "هذا المنصب استحقاق سياسي ودستوري وفقا الاتفاق التاريخي المبرم بين حزبي الاتحاد الوطني الكوردستاني و الديمقراطي الكوردستاني".

من جهة أخرى، اكد عضو ب‍الحزب الديمقراطي الكوردستاني، السبت، ان الحزب سيعلن عن مرشحه لرئاسة الجمهورية قريبا، فيما استبعد ان يحظى مرشح الاتحاد الوطني برهم صالح بأغلبية الثلثين في البرلمان.

ونقلت صحيفة خليجية عن عضو الحزب الديمقراطي قوله ان "الحزب الديمقراطي الكوردستاني سيعلن قريبا عن اسم مرشحه لرئاسة العراق"، مبينا ان "الحزب الديمقراطي يعتقد أن المنصب من حصته بعد حصوله على أكثر عدد من المقاعد البرلمانية من بين الأحزاب الكوردية (25 مقعدا)".

وأضاف عضو الحزب الديمقراطي الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، "ما دام الدستور لم يمنح المنصب لحزب معين، فإن التنافس بشأنه مشروع"، لافتا إلى أن "الكلمة الفصل ستكون تحت قبة البرلمان".

واستبعد أن "يحظى مرشح الاتحاد الوطني الكوردستاني برهم صالح بأغلبية الثلثين في البرلمان، من دون موافقة نواب الحزب الديمقراطي الكوردستاني"، مشيرا إلى أن "جلسة الثلاثاء ستثبت من هي الجهة القادرة على الظفر بالمنصب".

إلى ذلك، وصل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، السبت، إلى مدينة أربيل.

وقال مصدر مطلع  إن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وصل الى اربيل صباح اليوم برفقة عددا من النواب.

وأضاف ان "الزيارة تتضمن إجراء عدة لقاءات مع مسؤولين في كوردستان لبحث التطورات الأخيرة وحسم قضية مرشح رئاسة الجمهورية".