بغداد: السدود الايرانية تسيطر على سد دربنديخان

الأحد, 14 تشرين1/أكتوير 2018 16:22

كشف وزير الموارد المائية حسن الجنابي، أن السدود التي أكملت بناءها ايران والتي لم تكمل حتى الآن سيطرت على سد دربنديخان بإقليم كوردستان وقللت من الموارد المائية.

وقال الجنابي خلال محاضرة حول الوضع المائي في البلاد اقامها في اربيل، إن "ايران بدأت بانشاء سدود في اعالي الانهار التي تأتي الى إقليم كوردستان والعراق وخاصة الزاب الاسفل ونهر ديالى".

وعرض الوزير خلال المحاضرة صورا تظهر السدود الايرانية، مشيرا الى "انجاز جزء كبير منها والاخرى تحت الانجاز"، موضحا ان "جميعها داخل الاراضي الايرانية".

وأوضح الجنابي، أن" العراق انجز آخر سدٍ له في تلك المنطقة في خمسينيات القرن الماضي، وهو سد دربنديخان الذي بناه الملك فيصل الثاني وافتتحه عبد الكريم قاسم عام 1956"، لافتا الى أن العراق سبق جيرانه ببناء السدود بنحو خمسين عاما".

واشار الجنابي الى أن "تلك السدود الايرانية التي تبنى وبنيت ستسيطر على جميع الايرادت المائية في دربندخان، كما قللت ايرادتنا بنسبة كبيرة جدا"، موضحا أن "السدود الايرانية صغيرة لكن عددها كثير ويجعلها وكأنها سد كبير".

واعلن المدير التنفيذي لشركة ادارة الموارد المائية الايرانية محمد رضا حاج رسولي، في السابع من الشهر الحالي، عن انشاء 109 سدود مائية ضمن خطتها الخمسية بكلفة 150 ترليون ريال.

ويبلغ عدد روافد نهر دجلة التي تنبع من إيران سواء الموسمية منها أو الدائمة 30 رافدا وتغذي النهر بـ 12% من وارداته المائية، وقامت إيران بتحويل مسارات معظمها إلى داخل إيران وبنت سدود عدة عليها من بينها خمسة سدود على نهر الكارون.