أربيل: الحكومة العراقية الجديدة رحبت بتصدير نفط كركوك عبر أنابيب كوردستان

15/11/2018 - 20:09 نشر في اخبار/كوردستان

أعلنت حكومة إقليم كوردستان، الخميس، موافقة رئيس الوزراء، عادل عبدالمهدي، على مقترح نفطي تحفظ عليه رئيس الوزراء السابق، حيدر العبادي.

وقال المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان، سفين دزيي، للصحافيين في أربيل: "قدمنا في بداية عام 2018 إلى العبادي مقترحا لمد أنبوب عبر إقليم كوردستان، وأن يتم تصدير من 250 ألف برميل يوميا إلى 300 ألف من نفط كركوك إلى تركيا عبر انابيب كوردستان، والإيرادات تعود للعراق بأسره، الا ان العبادي لم يرد عليه".

وأضاف: "قبل أسابيع قدمنا نفس المقترح والفكرة إلى رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، وتم الترحيب بالمقترح"، مبينا أن "الحكومة الاتحادية الحالية رحبت فقط، ولم يدخل المقترح في إطار التنفيذ العملي".

وعبر دزيي عن أمله في "صدور قرار من بغداد بشأن تصدير نفط كركوك عبر إقليم كوردستان، خاصة مع بدء العقوبات الاقتصادية التي فرضتها أمريكا على إيران"، مؤكدا أن "الأسواق العالمية بحاجة إلى نفط كركوك، ومن الممكن أن يؤدي تصدير 300 ألف برميل من كركوك إلى سد جزء من النقص الذي سيحصل بسبب تلك العقوبات على إيران".

وأشار إلى أن "القرار لو صدر من بغداد مطلع العام الحالي لكان العراق قد حقق أكثر من 6 مليارات دولار أمريكي إيرادات مالية من نفط كركوك".

وبدأ إقليم كوردستان، بتصدير النفط بصورة مستقلة عن بغداد في 2014 عبر خط مملوك له إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط، ومنه إلى الأسواق العالمية.

وتواصل حكومة الإقليم تصدير النفط إلى الخارج باستثناء حقول كركوك التي توقف العمل فيها منذ تشرين الأول 2017 عقب استعادة القوات العراقية السيطرة على الحقول.