تركيا تصر على منطقة آمنة في سوريا والكرد يرفضون

17/01/2019 - 18:54 نشر في اخبار/كوردستان

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن إنشاء منطقة آمنة شمال سوريا مهم من أجل عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم، وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره المقدوني نيكولا ديميتروف، الخميس، في العاصمة التركية أنقرة، عبر جاويش أوغلو عن اعتقاده بأن إنشاء المنطقة الآمنة كفيل بتحقيق الاستقرار في الشمال السوري وعودة السوريين، وفي مقدمتهم الكرد، بالإضافة لـ"مكافحة الإرهاب".

وأشار جاويش أوغلو، إلى أن فكرة إنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري، طرحها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل سنوات.

وأضاف أن المباحثات ستحدد ما إذا كان هناك تطابق أو اختلاف في التفكير بين تركيا والولايات المتحدة بشأن طبيعة المنطقة الآمنة، لافتا إلى أن الطرفين أجريا أمس أول مباحثات في هذا الصدد خلال اجتماع رئيسي هيئة الأركان في البلدين الذي عقد بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

في المقابل، رفض الكرد سوريا اقتراح إقامة "منطقة آمنة" تحت سيطرة تركية في شمال البلاد على الحدود بين البلدين، وفق ما أكد قيادي بارز في الإدارة الذاتية امس الأربعاء لوكالة فرانس برس.

وقال ألدار خليل، الذي يعد أحد أبرز القياديين الكرد في سوريا وأحد مهندسي الإدارة الذاتية، في تصريحات لفرانس برس "يمكن رسم خط فاصل بين تركيا وغرب كردستان عبر استقدام قوات تابعة للأمم المتحدة لحفظ الأمن والسلام أو الضغط على تركيا لعدم مهاجمة مناطقنا".

وأضاف "أما الخيارات الأخرى فلا يمكن القبول بها لأنها تمس سيادة سوريا وسيادة إدارتنا الذاتية"، معتبرا أن "تركيا ليست مستقلة وليست حيادية وهذا يعني أنها طرف ضمن هذا الصراع".