اليابان تخصص قروضا وتفتتح مشاريع كبيرة في إقليم كردستان

13/02/2019 - 23:02 نشر في اخبار/كوردستان

أعربت اليابان عن موافقتها على مساعدة اقليم كردستان، في مجال السيارات وعلاماتها الشهيرة، فيما اكد رئيس المنظمة الكردية اليابانية ان الحكومة الياباني تعهد بضمان منح اقليم كردستان حصة من اي قرض تمنحه للعراق.

وقال رئيس المنظمة فريدون زامدار في تصريح صحفي، الاربعاء، ان لليابان مواقف ايجابية تجاه اقليم كردستان ففي السنوات الماضية عندما كانت اليابان تمنح القروض الطويلة للعراق، لم يكن الاخير على استعداد لمنح الاقليم حصة منها، مستدركا انه بعد مساع المنظمة وحكومة الاقليم خصصت اليابان 20% من تلك القروض الى الاقليم، وتم تنفيذ العديد من المشاريع بالاستفادة من تلك القروض ومنها في مجال الكهرباء في قضاء العمادية وعدد اخر من المشاريع في المحافظات الاخرى في الاقليم.

واضاف زامدار ان اليابان هي واحدة من الدول التي ترغب نقل المقرات الرئيسة لعدد من الشركات، الى دول العالم، مستدركا انه بسبب ضعف العلاقات بين طوكيو وبغداد لم يكن بالامكان الاستفادة من التجربة الغنية لليابان.

وتابع انه ومع ذلك فان اقليم كردستان استطاع ان ينشئ علاقات جيدة مع اليابان اذ ان هناك مقارا لعدد من الشركات اليابانية في الاقليم، وخصوصا وكالة جايكا التي كانت لها خدمات جيدة في الاقليم.

واشار زامدار الى ان بلاده تسعى لافتتاح عدد من العلامات التجارية اليابانية في الاقليم، ومنها فرع الادوات الاحتياطية للسيارات، حيث يخمن نسبة عدد السيارات اليابانية في الاقليم 60 بالمائة من المجموع الكلي، مضيفا ان عددا من مقار شركات انتاج المشروبات الغازية والمستلزمات الطبية سيتم فتحها قريبا في الاقليم.

واضاف ان هذا العام سيشهد اتخاذ خطوات جيدة من اجل ان يكون للاستثمار الياباني دورا في قطاع الاستثمار والتجارة في اقليم كردستان.