الحزب الديمقراطي يرفض مطالب الاتحاد الوطني ومخاوف من عودة الإدارتين

01/04/2019 - 17:12 نشر في اخبار/كوردستان

أعلن الاتحاد الوطني الكردستاني، الاثنين، رفض الحزب الديمقراطي، تنفيذ مطالب الاتحاد الخاصة بتشكيل الحكومة الجديدة في إقليم كردستان.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الوطني الكردستاني لطيف شيخ عمر خلال تصريح لوسائل الاعلام: ان "الرد الاخير للوفد المفاوض للحزب الديمقراطي الكردستاني وصلنا وهو ان الحزب الديمقراطي الكردستاني لن ينفذ مطالب الاتحاد الوطني الكردستاني".

وقدم الاتحاد الوطني الكردستاني عدة مطالب للحزب الديمقراطي الكردستاني تخص ترسيخ وتحقيق الشراكة الحقيقة في ادارة الحكم باقليم كردستان. 

ولم تستبعد مصادر كردية بامكانية ان يمضي الحزب الديمقراطي بتشكيل الحكومة بمعزل عن الاتحاد، سيما بعد تقارب وجهات النظر مع حركة التغيير واطراف اخرى.

فيما ذكرت مصادر سياسية مقربة من الاتحاد الوطني الكردستاني، أن الذراع المسيطر في الاتحاد يميل الآن وبقوة نحو التوجه إلى إعلان الإدارتين "السليمانية وأربيل"، مضيفة أن قيادات مقربة من النجل الأكبر لجلال طالباني "بافل طالباني" وكذلك زوجة طالباني "هيرو أحمد إبراهيم" إضافة إلى "لاهور شيخ جنكي" قد كشفت أن التوجه لدى عائلة طالباني ذات النفوذ الأقوى داخل الاتحاد تسعى لفصل إدارة السليمانية "مواقع سيطرة الاتحاد" عن إدارة أربيل "مواقع سيطرة الحزب الديمقراطي".