اجتماع للأحزاب الكردستانية في كركوك والعرب يردون

20/05/2019 - 22:28 نشر في اخبار/كوردستان

عقدت الاحزاب الكردستانية في كركوك، الاثنين، اجتماعا لمناقشة عدد من الملفات والقضايا المستجدة في المحافظة المتنازع عليها بين أربيل وبغداد.

وناقشت الأحزاب المجتمعة قضية قرى ناحية "سركران" التابعة لقضاء الدبس، ومحاولة العرب الوافدين الاستيلاء عليه.

كما ستبحث الاحزاب الكردستانية ايضا مسألة تعاطي المحافظ بالوكالة راكان سعيد الجبوري مع ما تشهده كركوك من قضايا حساسة تؤثر على التعايش بالمحافظة.

وعالجت المادة 140 من الدستور والخاصة بالمتنازع عليها بين اربيل وبغداد عبر ثلاث مراحل "الاحصاء، الاستفتاء، التطبيع" غير ان الحكومات العراقية وبعد التصويت على الدستور الدائم تعمدت عدم تطبيقها.

من جانبه، أكد المتحدث باسم المجلس العربي في كركوك حاتم الطائي، الاثنين، أن قضية الاراضي في بلكانه وداقوق والقرى الاخرى لا يمكن أن تحل إلا عن طريق القانون والقضاء وليس عن طريق التهديد واصدار البيانات المتشنجة من قبل الاحزاب الكردية.

وقال الطائي في حديث  صحفي، إنه "معروف للجميع ان هناك جذورا عميقة لقبيلة شمر في تلك المنطقة، قسم كبير منهم لديه تعداد 1937 ومرت المنطقة بتغيير ديموغرافي أكثر من مرة خاصة في زمن سيطرة الاحزاب الكردية على المدينة".

وأضاف، أن "هناك قضاء عراقيا يمكن ان يحاسب السلطة التنفيذية على صحة اجراءاتها من عدمها ونحن مع الذهاب الى القضاء لحل جميع الاشكاليات بين المكونات وخاصة قضية الاراضي قبل ان تأخذ مجرى سياسيا".