الأحزاب التركمانية تجدد رفضها القاطع لعودة البيشمركة إلى كركوك

01/06/2019 - 14:50 نشر في اخبار/كوردستان

جددت الأحزاب التركمانية في كركوك، السبت، رفضها القاطع لإعادة قوات البيشمركة إلى المحافظة، فيما حذرت من أي تغييرات إدارية في مفوضية كركوك تستهدف إقصاء الموظفين التركمان.

وذكرت الاحزاب التركمانية في بيان لها، ان "الاحزاب التركمانية والنواب التركمان واعضاء مجلس المحافظة عقدوا اجتماعا في الجبهة التركمانية العراقية يوم السبت الموافق 1 حزيران 2019، وجرى في الاجتماع بحث الوضع الأمني في محافظة كركوك وتداعيات الاعتداءات الإرهابية الجبانة التي استهدفت مواطنين عزل يوم الخميس الموافق 30 آيار 2019".

واكد المجتمعون، بان"هناك ضعفا في اداء الشرطة المحلية وغياب الإدارة المشتركة فيها وضرورة تفعيل شرطة المحافظة ودعوة وزارة الداخلية إلى تحقيق التوازن في اجهزة امن وشرطة المحافظة".

وطالب المجتمعون ايضا بـ"تعزيز القوات الأمنية الاتحادية المتواجدة لتفويت الفرصة على مخططات إرهابية التي تستهدف ابناء المحافظة وضمان فرض الأمن فيها"، مجددين الرفض القاطع لعودة البيشمركة باي شكل من الأشكال".

وجرى خلال الاجتماع بحث ملف الانتخابات ودعوة المواطنين إلى استكمال إجراءات تحديث البايومتري، وضرورة قيام وزارات الداخلية والتخطيط والصحة بمهامها الموكلة اليها لغرض تدقيق سجلات الناخبين قبل الانتخابات مع اجراء العد اليدوي بدلا من الالكتروني.

وحذر المجتمعون من "أي تغييرات إدارية في مفوضية كركوك تستهدف إقصاء الموظفين التركمان الاكفاء ودعوة المفوضية إلى إتخاذ إجراءات بحق الموظفين المتورطين في عمليات تزوير نتائج الانتخابات النيابية 2018 في كركوك".