قال شهود عيان من موقع الاحتجاجات وسط بغداد إن ساحتي التحرير والخلاني تشهدان هدوءا حذرا، بعد انتشار قوات أمنية في الساحتين وانسحاب مسلحين

خرج المتظاهرون العراقيون، السبت، إلى الشوارع في مدن الجنوب والعاصمة، بعد ليلة دامية شهدتها بغداد إثر مقتل 25 متظاهرا بهجوم شنه مسلحون مجهولون.

أعلن موقع "كلمة"، المقرب من مير حسين موسوي، أحد زعماء الحركة الخضراء الإيرانية، الخميس، أن أكثر من 140 شخصا تم قتلهم في عملية

أفادت مصادر طبية، الخميس، بأن نحو 20 محتجا تعرضوا للطعن على أيدي مجهولين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وتحدث نشطاء في

أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش، الأربعاء، أن عمليات قتل المتظاهرين في العراق مازالت مستمرة رغم صدور الأوامر بعدم اطلاق النار.

وقالت المنظمة،

افادت مصادر امنية، الثلاثاء، بعودة التوترات في ساحة الوثبة ضمن تظاهرات ساحة التحرير في بغداد، مشيرة الى انتشار لمجاميع ملثمة .

وقالت

كشفت مصادر امنية، الاثنين، عن حصيلة  شبه رسمية للقتلى والجرحى منذ انطلاق التظاهرات في بغداد والمحافظات.

وقالت المصادر، ان "437 قتيلا سقطوا منذ

بدا أن الشارع العراقي، الأحد، غير مكترث تماماً بما يجري داخل المنطقة الخضراء من حراك سياسي أو حتى جلسة البرلمان الاستثنائية، التي وافقت

ظهر الطبيب من أهالي محافظة ذي قار، علاء الركابي، في شريط مسجل وهو يوجه المتظاهرين بعدم الاقتراب من الأماكن العامة وقيادة الشرطة من

الصفحة 1 من 12

logo

Copyright © 2019 KURDIU. All Rights Reserved