شاهد: فتاة إيزيدية تواجه مغتصبها الداعشي

01/12/2019 - 18:28 نشر في فیدیو

في مشهد يهز القلوب، واجهت فتاة إيزيدية تدعى أشواق حجي، مغتصبها "من عناصر داعش" الذي اعتدى عليها وهي بعمر 14 عاماً خلال سيطرة التنظيم المتطرف على مناطق واسعة في سوريا والعراق.

وفي فيديو متداول، سألت أشواق، وهي تغالب دموعها، مغتصبها المعتقل حاليا في السجون العراقية: "لماذا فعلت هذا فيّ؟ لأن أنا إيزيدية؟"، في إشارة للانتهاكات الجسدية والنفسية التي تعرضت لها قبل خمس سنوات.

وتابعت الفتاة: "دمرت حياتي... كان عمري 14 عاماً عندما اغتصبتني، مارست بحقي أبشع أنواع الظلم، كنت بعمر أبنائك، سرقت أحلامي، اليوم دورك عِش الظلم والقهر والوحدة".