استؤنفت الاحتجاجات، الأحد، في بغداد ومدن جنوب العراق حيث قطع متظاهرون طرقات وجسورا بالإطارات المشتعلة لممارسة ضغوط على الحكومة والبرلمان لتنفيذ إصلاحات سياسية

في خطوةٍ جديدة تُنذر بتصعيد قد يُغيّر خارطة الاحتجاج المستمر في العراق منذ الأول من تشرين الأول الماضي، تتجه المحافظات العراقية المنتفضة إلى

تداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي فيديو يظهر بكاء جندي عراقي خلال تظاهرة طلابية.

بعد مئة يوم من انطلاق الاحتجاجات الشعبية في العراق، تتواصل الاعتصامات في العاصمة بغداد ومحافظات الوسط والجنوب، بينما يستمر الإضراب العام عن الدوام

دعا ناشطون في الاحتجاجات العراقية إلى تظاهرات مليونية، يوم غد الجمعة، في بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية.

وبدأ الناشطون في التحشيد لتظاهرات العاشر

أمهل المتظاهرون العراقيون، في ساحة الاعتصام الرئيسية، التي تقود الثورة الشعبية الكبرى، منذ مطلع تشرين الأول الماضي الرئيس العراقي برهم صالح، ثلاثة أيام

خرج متظاهرون في مدن عدة في العراق، الأحد، وهم يهتفون "لا للاحتلالين الأمريكي والإيراني"، معدلين شعارهم للمطالبة بإبعاد بلدهم عن الصراع في ظل

تداول ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلا مصورا عثر عليه في هاتف محمول لأحد ضحايا بتظاهرات مدينة الناصرية.

وكتب احمد سمير هاشم وهو

أكدت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق أن حصيلة ضحايا الاحتجاجات المستمرة في البلاد منذ تشرين الأول الماضي تقترب من 500 قتيل.

أعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان، السبت، عن تسجيلها اختطاف وفقدان قرابة 70 شخصا على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها العاصمة بغداد ومحافظات وسط وجنوب

الصفحة 1 من 14

logo

Copyright © 2019 KURDIU. All Rights Reserved