الطائرات التركية تجدد غاراتها ودهوك تصدر بيانا
كوردی عربي English

اخبار رياضة المقالات اللقاءات اخبار فى صور فيديو نحن اتصل بنا
x

الطائرات التركية تجدد غاراتها ودهوك تصدر بيانا

اقدمت طائرات حربية تابعة لسلاح الجو التركي، الثلاثاء، على قصف عدة قرى في محافظة دهوك بإقليم كردستان.

وقالت مصادر أمنية؛ ان الطائرات التركية أقدمت على قصف قرية سكيري في سفح جبل متين بقضاء العمادية.

واضافت المصادر؛ ان قرية بيركات ومنطقة نهلي التابعة لناحية جمانكي شمال شرق محافظة دهوك تعرضت للقصف ايضا هذا اليوم.

من جهتها، قالت ولاية ملاطية التركية إن احدى جثث القتلى الـ13 الذين تم العثور عليهم في جبل كارا بعد أن أعدمهم حزب العمال الكردستاني مؤخرا، تعود لمواطن كردي من محافظة دهوك.

وأضافت الولاية في بيان أنها أعلنت سابقا هوية 12 مواطنا تركيا قتلوا في المجزرة التي ارتكبها حزب العمال الكردستاني في 10 شباط / فبراير الجاري بمنطقة كارا بإقليم كردستان.

وأشارت إلى عدم التمكن في حينه من تحديد هوية الجثة الثالثة عشرة، في مؤسسة الطب العدلي بملاطية التي نقلت إليه جثث القتلى لتحديد هوياتها.

ولفتت إلى أن أعمال تحديد هوية تلك الجثة تواصلت، وتبين أنها تعود للمواطن العراقي "جوتيار محسن حسين"، وأوضحت أن ذوي المواطن جاؤوا واستلموا جثته ونقلوها ليدفن في بلاده.

إلى ذلك، حملت محافظة دهوك حزب العمال الكردستاني مسؤولية مقتل المواطن الشاب "جوتيار محسن حسين" خلال العمليات العسكرية التركية في جبل "كارة".

وقالت المحافظة في بيان اليوم، إن "نستنكر اختطاف وسجن واستشهاد المواطن (جوتيار محسن) أبن محافظة دهوك من قبل مسلحي حزب العمال".

ووفقاً للبيان فإن "اعتقال وسجن المواطنين من عمل المؤسسات القضائية حصراً وضمن القانون، والقيام بهذا العمل خارج تلك المؤسسات أمر غير قانوني ومخالف لحقوق الإنسان ويعدُ تعديا على أرض إقليم كردستان".

وأفادت مديرية مكافحة الارهاب في اقليم كردستان، الاثنين، بتسليم جثمان شاب إلى ذويه في إقليم كردستان بعد أشهر من اختطافه على يد عناصر حزب العمال الكردستاني المناهض لتركيا.

وقال الجهاز في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إن الجثمان يعود إلى شاب يدعى جوتيار محسن حسين كان مقاتلو العمال الكوردستاني قد اختطفوه في ربيع العام الماضي.

وعثرت القوات التركية على جثامين 13 شخصا لدى مداهمة إحد الكهوف بمنطقة كارا في إطار عملية "مخلب النسر 2" التي استمرت بين 10 ـ 14 فبراير / شباط الجاري، وانتهت بمقتل 53 مسلحا.

أهم أخبار