الأحزاب الكردستانية تنتظر موعدا جديدا لانتخابات البرلمان
كوردی عربي English

اخبار رياضة المقالات اللقاءات اخبار فى صور فيديو نحن اتصل بنا
x

الأحزاب الكردستانية تنتظر موعدا جديدا لانتخابات البرلمان

اعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني، عن اتفاق مبدئي على تحديد موعد اجراء انتخابات برلمان إقليم كردستان، فيما أشار الى ان مشاركته في الانتخابات جاءت بعد حسم عدد من القضايا مع الأحزاب الكردية الأخرى.

وقال عضو الحزب هيثم المياحي في حديث للصحفيين، ان "الحزب الديمقراطي لم يكن معارضا للانتخابات"، مبينا انه "كانت هناك أمورا وقضايا مررنا بها مع الأحزاب الكردية الأخرى".

وأضاف "ندعم انتخابات كردستان والتي اجلت بقرار من المحكمة الاتحادية"، مشيرا الى انه "بعد فتح التسجيل على قبول اسماء المرشحين وما شابه ذلك، كان الديمقراطي السباق للمشاركة في الانتخابات المزعم فتح أبوابها في الخامس من أيلول المقبل".

وذكر ان "مفوضية الانتخابات ليس لديها ازمة او إشكالية في تأجيل الانتخابات الى شهر او شهرين"، موضحا ان "المشاركة هي عملية ديمقراطية كنا ومازلنا نحقق فيها انجاز للمكون الكردي وللديمقراطية العراقية".

وأكد ان "اللقاءات التي جرت بين قيادة إقليم كردستان المتمثلة برئيس الإقليم نيجرفان بارزاني ورئيس حكومة الإقليم مسرور بارزاني مع رئيس الوزراء محمد شياع السوداني قد ذللت من الصعوبات الموجودة وسهلت الأمور"، لافتا الى ان "هناك مطالبات من الجانبين منها عقد الانتخابات كي تحل الازمة الكردية – الكردية والأمور تسير الان بالطريق الصحيح".

ويوافق يوم غد الاثنين 10 حزيران، الموعد المعلن والمثبت لاجراء انتخابات كردستان، وبينما لم تعلن السلطات في الاقليم عن موعد جديد او إعلان تأجيل الانتخابات، الا ان الانتخابات تأجلت ذاتيًا، ولأسباب فنية، منعت الحاجة لاعلان التأجيل سياسيًا وبالتالي احراج حكومة الاقليم.

وأكد الخبير في الشأن القانوني سامان حسين، أنه بمجرد إعلان مفوضية الانتخابات عدم قدرتها على إجراء انتخابات برلمان كردستان بهذا الموعد فأنها أصبحت بحكم المؤجلة.

وقال حسين في حديث صحفي إن "رئاسة إقليم كردستان غير مطالبة الآن بتأجيل موعد إجراء انتخابات برلمان كردستان، وانما مطالبة بتحديد الموعد الجديد للانتخابات".

وأضاف أنه "لا توجد إشكالية قانونية في عدم صدور مرسوم إقليمي من رئاسة الإقليم بتأجيل موعد الانتخابات الذي تم تحديده سابقا في العاشر من حزيران الحالي، لآن بمجرد إعلان مفوضية الانتخابات عدم قدرتها على إجراء الانتخابات فهي أصبحت بحكم المؤجلة، لآن الجهة المشرفة على العملية لا تستطيع إجراء الاقتراع".

وبعد اصدار الهيئة القضائية اواخر شهر ايار الماضي، قرارا يلزم المفوضية بتعديل اجراءاتها من خلال تخصيص 5 مقاعد للاقليات في محافظات كردستان، باشرت المفوضية بتعديل الاجراءات معلنة عدم قدرتها انجاز الاجراءات قبل الموعد المحدد للانتخابات 10 حزيران الجاري أي المقرر غدًا، فيما اقترحت المفوضية تحديد الخامس من ايلول المقبل موعدا لاجراء انتخابات كردستان.

وبهذا، تأجلت انتخابات كردستان "فنيًا" لاسياسيًا، حيث لم يخرج قرار التأجيل من حكومة كردستان التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني الذي سبق ان انسحب عن الانتخابات، فيما يستعد الديمقراطي الان المشاركة بالانتخابات بعد تعديل اجراءات حساب مقاعد الاقليات.

أهم أخبار